حياتنا

كيف تتجنب الشهية المفرطة في العزل المنزلي؟

خلال الأسابيع الماضية، فرضت أغلب حكومات العالم الحظر أو العزل الصحي على شعوبها، فاضطر أغلب سكان العالم للبقاء في المنزل للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

فأصبح معظمنا يجلس في المنزل لساعات طويلة دون وجود أي أنشطة، مما يزيد من الشعور بالملل، وزيادة تناول الوجبات خلال اليوم. الكثير منا يلجأ لتناول الطعام بطريقة مفرطة كنوع من أنواع تقليل التوتر.

وهذا قد ينتج عنه الكثير من المشاكل الصحية. فلماذا نتناول المزيد من الطعام عندما نشعر بالتوتر أو الملل؟

الأخصائيون النفسيون وأخصائيو التغذية يجيبون على هذا التساؤل…

يلجأ الكثيرون لتناول المزيد من الوجبات الخفيفة عند الشعور بالملل أو التوتر، والوجبة الخفيفة بشكل عام هي كمية صغيرة من الطعام، الذي يتم تناوله بين الوجبات الرئيسية الثلاث وهي الإفطار والغداء والعشاء.

ويقوم البعض بالإفراط في تناول الطعام كوسيلة للإلهاء في الأوقات الصعبة، وحالياً في ظل اتباع سياسة الإغلاق والحظر والحجر المنزلي أصبح الناس يشعرون بالملل والتوتر بشكل أكبر، لذا يلجأون لتناول الطعام بشكل أكثر.

أكدت الطبيبة النفسية راشيل تشين، أن الاضطرار إلى التكيف مع البيئات الجديدة والصعبة سيكون له تأثير على طريقة تناول الطعام. وأضافت:

“من المرجح أن الكثير منا يتناولون وجبات خفيفة أكثر أثناء الإغلاق، لأن روتيننا تغير بشكل ملحوظ؛ نحن في المنزل محاطون بالطعام الذي يسهل الوصول إليه”.

تقول الدكتور تشين إنه من المهم إدراك أن العزل وقت مرهق لنا جميعاً، وأن الرغبة في تناول الطعام خارج أوقات الوجبات العادية أمر طبيعي.

وأنه “عندما نكون مرهقين، يتم إطلاق هرمونات الإجهاد في الجسم .. لذا يعتقد جسمنا أننا في خطر ونحتاج إلى وقود (طعام) أكثر”.

يقول الدكتور جوناثان بوينتر، وهو طبيب نفساني سريري ومعالج نفسي في موقع therapysanctuary.com ، إن الملل ونقص التفاعل الاجتماعي يمكن أن يسهما في تناول المزيد من الوجبات الخفيفة.

وأضاف: “الآن نشعر بالتوتر بسبب مخاوفنا المتعلقة بـ Covid-19، والملل لأننا نجلس في المنزل لأوقات طويلة، لذا من الطبيعي أن نشعر بالاحتياج لتناول كميات أكبر من الطعام”.

وتابع: “عندما نشعر بمشاعر غير مريحة، مثل الإجهاد أو التوتر أو الذعر، فإننا نميل إلى إلهاء أنفسنا عنها، والوجبات الخفيفة هي إحدى الطرق التي يستخدمها بعض الناس للسيطرة على مشاعرهم”.

ما الذي يمكننا فعله لتناول وجبات خفيفة أقل أثناء الحجر المنزلي؟

يميل الكثير منا إلى تناول عدة وجبات خفيفة اعتماداً على مزاجنا وظروفنا.

تظهر الأبحاث المنشورة في مجلة Advances in Nutrition Journal أن الأطعمة غير الصحية المملحة بشكل كبير والمُحللة والمرتفعة الدهون هي تلك التي نميل إلى اختيارها أكثر عند الشعور بالضيق.

لا تزال رقائق البطاطس والحلويات والمشروبات الغنية بالسكر، من بين الوجبات الخفيفة الأكثر شعبية في العديد من البلدان المختلفة، وفقاً لهذا البحث.

لذلك في الوقت الذي يمارس فيه الكثيرون تمارين أقل، ما الذي يمكننا فعله لتجنب الإفراط في تناول الوجبات الخفيفة غير الصحية

يقول جاد ايتون، خبير التغذية وعلم النفس “إن تناول الأطعمة التي تُشبعنا لفترة أطول أمر مهم، وهذا يشمل الأطعمة الصحية عالية السعرات الحرارية مثل الأفوكادو والمكسرات، والتأكد من أن وجباتك الرئيسية تحتوي على مصدر للبروتين”.

وأضاف: “أن البقاء مشغولاً هو أيضاً حل رئيسي لتقليل الوجبات .. يمكن أن يشمل ذلك ممارسة تمارين بسيطة أو القراءة مثلاً

كما أن زيادة التواصل الاجتماعي عن طريق التطبيقات الالكترونية هي وسيلة رائعة لإلهائنا عن استخدام الوجبات الخفيفة كمصدر للراحة”.

وتابع: “إن مفتاح التخلص من الوجبات الخفيفة هو التخلص من الملل في حياتنا، وأن نشغل تفكيرنا بأشياء مفيدة،  فيمكن أن تساعدك جلسات التأمل القصيرة أو التواصل مع الأصدقاء أو العائلة أو حتى الرقص على موسيقاك المفضلة”.

إذن ماذا يجب أن نأكل أثناء الحجر الصحي؟

إن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن أمر ضروري ليس فقط للصحة البدنية، ولكن أيضاً للصحة العقلية، خصوصاً عندما نقضي الكثير من الوقت في المنزل .

النظام الغذائي المتوازن يعني تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة بنسب مناسبة، واستهلاك الكمية المناسبة من الطعام والشراب .

من أجل الحفاظ على وزن صحي للجسم، وهذا يشمل تناول الفواكه والخضروات، ووجبات غنية بالألياف، والألبان والبقوليات والزيوت غير المشبعة.

يقول خبير التغذية مايك بافلو، إنه يفضل الاعتماد على نظام غذائي متنوع من الفواكه والخضروات الطازجة والدهون الأحادية غير المشبعة مثل المكسرات وزيت الزيتون والأفوكادو ومصادر البروتينات الصحية بما في ذلك الأسماك والدجاج.

وهناك بعض النصائح للسيطرة على الشهية المفرطة منها: تناول الشاي الأخضر باستمرار، يعد الشاي الأخضر من أفضل المشروبات العشبية لخسارة الوزن.

وينصح الخبراء بشرب الكثير من هذا المشروب، لاحتوائه على مضادات أكسدة تلعب دوراً في تثبيط الشهية، ويساعد على حرق الدهون الزائدة.

وعندما تشعر بالجوع، سارع إلى شرب كوب من الماء، ففي كثير من الأحيان يختلط الشعور بالعطش مع الجوع، حيث يكون الجسم بحاجة إلى الماء، كما أن البعض يستعينون بالمياه الغازية أو المعدنية لتجاوز الشعور بالجوع.

في كثير من الأحيان نرغب بتناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والأطعمة الأخرى التي تعزز إنتاج هيرمون السيروتونين، بسبب الشعور بالتوتر والاكتئاب.

لذلك ينصح بممارسة تمارين اليوغا والتأمل والتنفس العميق للتغلب على هذه المشاعر السلبية، وقمع الرغبة بتناول الطعام.

وللتخلص من عادة تناول الأطعمة الخفيفة غير الصحية، أو السيطرة على الشهية المفرطة يجب القضاء على الملل في فترة الحجر المنزلي، التي من الواضح أنها مستمرة لفترة.

ماذا يجب أن أفعل للتخلص من الشعور بالملل؟

هناك بعضالأفكار لمحاربة الملل خلال الحجر الصحي  المنزلي، منها: قراءة الكتب وممارسة اليوغا عبر الإنترنت وممارسة الرياضة ومشاهدة الأفلام، والمشاركة في ندوات أو حلقات دراسية عبر الإنترنت والتأمل والاسترخاء والتواصل مع الأصدقاء عبر مكالمات الفيديو.

ويمكن الاشتراك بمواقع إلكترونية تساعد في تعلّم لغة جديدة، أو استخدام التطبيقات الالكترونية، أو اللجوء قنوات اليوتيوب حيث تخصص جامعة كامبرديج وأكسفورد والمركز الثقافي البريطاني قنوات لتعليم اللغة الانجليزية.

ويجب المحافظة على عدد ساعات النوم، والنهوض مبكراً وفتح النوافذ لإدخال الضوء إلى المنزل والمحافظة على النشاط البدني الأساسي.

ولا تنسوا أيضاً التفكير بإيجابية بشكل دائم للشعور بالسعادة والتخفيف من الشعور بالضغط  والإجهاد.

فيديو مقترح:

 

 

 

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق