قصص

مليونير السعال : كيف حصل مليون جنيه إسترليني بالخداع

نجا رائد في الجيش البريطاني وزوجته ومحاضر جامعي من السجن بعد إدانته بالخداع للفوز بالجائزة الأولى في برنامج مسابقة الشهير ” من يريد أن يصبح مليونير ” .

أدين المتسابق “تشارلز إنجرام ” وزوجته ديانا  39 عامًا ، والمحاضر الجامعي “تيكوين ويتوك “، بالتآمر لخداع برنامج المسابقات

وحكم على إنجرام  بالسجن 18 شهرًا مع وقف التنفيذ لمدة عامين ، بينما تلقى صديقه “يتوك “عقوبة 12 شهرًا ، مع وقف التنفيذ بدأت القصة عندما حصل  إنجرام على جائزة مليون جنيه إسترليني ،وأثناء مراجعة البرنامج وجدوا استخدام الغش والإحتيال في الحصول على الجائزة ..

ومن الجدير بالذكر أن زوجته هى أيضاً مذنبة  للمساعدة في عملية الاحتيال بالبرنامج .و تم تغريم كل إنجرام 15000جنيه إسترليني وأمر بدفع 10000 جنيه إسترليني مقابل التكاليف بينما تم تغريم ويتوك بـ 10،000 جنيه إسترليني وتكاليف 7500 جنيه إسترليني.

من هو تشارلز انجرام :

ولد تشارلز انجرام في بريطانيا عام 1963 ، وتخرج من كلية الهندسة المدنية بجامعة كينغستون وشارك في العديد من الأبحاث العلمية في مجاله والتحق بإحدى  الكليات العسكرية ، والتي حاز منها على لقب رائد ، ونال العديد من الأوسمة المتميزة والقلادات .

المشاركة في البرنامج :

كان تشارلز متزوجًا من سيدة تدعى ديانا ، هذه السيدة التي شاركت في أحد مواسم برنامج من سيربح المليون وحصلت على 32 ألف يورو ، وهو ما حفز  تشارلز على خوض التجربة ، إلا أنه بمشاركة الزوجة قررا أن يحصلا على المليون ولكن بطريقة محتالة .

وهى تكرار السعال من صديقه ” ويتوك ”  أكثر من مرة عند الإجابة على أي سؤال .

اكتشاف الخدعة :

أثناء قيام أحد معدي البرنامج بإجراء بعض التعديلات على سياق الحلقة ، لاحظ صوت سعال زوجته وصديقه عند كل سؤال ، خاصة في المراحل المتقدمة في المسابقة ، مما أثار انتباه المعد  ، فقرر إعادة المشاهد من جديد ، وحساب عدد مرات السعال وأرقام الإجابات الصحيحة ، وبالفعل تأكد من الخدعة المقررة  ، وسرعان ما تحول الأمر إلى ساحة المحكمة ، وتصدرت عناوين الصحف كل يوم .

المحاكمة :

وأثناء المحاكمة  أنكر الثلاثة .نفى ويتوك “السعال المشفر” ووصف القاضي المحاكمة في محكمة ساوث وارك بأنها “أكثر الحالات غرابة”.وقال إنه “ليس هناك الكثير لتخفيفه” ، فإن أحكام الحبس الخاصة بالإجرام كانت حتمية .

وكان الادعاء قد أكد أن ويتوك البالغ من العمر  53 عامًا ،  استخدم السعال لتوجيه إنجرام لمعظم الإجابات الصحيحة.استمعت المحكمة إلى متسابق آخر وأفراد الطاقم التلفزيوني وأكدوا تفشي ويتوك للسعال.

وقالت “سونيا وودلي كيو سي”  محامية إنجرام ، إن الضابط الملكي للمهندسين كان “جنديا ملتزما” عاش “حياة شريفة وكريمة والعمل الجاد”.

وقال الطبيب للمحكمة إن ويتوك عانى من حساسية الغبار على مدار السنة ، وحمى القش ، واختبرت “إيجابية للغاية” لعلاج الربو ، الأمر الذي تسبب في تفشي السعال لدى ويتوك

بعد إصدار الحكم ، أصدر مقدم البرنامج أن هناك مؤامرة  هدفها الخداع والغش  وعلى الرغم من إحساسه بالحزن إلا أنه لا يمكنه الشعور بالتعاطف مع الجناة

ووصف ما حدث في البرنامج قائلا :”إنها إهانة كبيرة لمئات المتسابقين الآخرين الذين حضروا العرض ، على أمل الحصول على مبالغ أقل بكثير ولكنهم على استعداد لمحاولة كسب أموالهم بأمانة”.

لقطات وثائقية

وقال المحقق ” إن هذه جريمة خطيرة وأن العرض كان ببساطة وسيلة للحصول على مليون جنيه إسترليني بطريقة غير قانونية.” وعندما غادر ويتوك المحكمة وجد وسائل الإعلام  في انتظاره

وبعد هذه الفضيحة المدوية ، أعلن الزوجان إفلاسهما عقب المحاكمات ، وانتقلا إلى مدينة برادفورد ليعيشا بها برفقة بناتها الثلاث ، ويعمل تشارلز مصلحًا للحواسيب بعدما فقد عمله ، ويساعد زوجته في بيع بعض المشغولات التي تصنعها يدويًا .

فيديو مقترح

 

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق