ملفات شائكة

من لاجئة لوزيرة تعليم في السويد.. تعرف على سبب استقالة عايدة الحاج

عايدة الحاج سياسية سويدية من أصل بوسني، وعضو في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، عملت وزيرة للتعليم من 3 أكتوبر 2014 حتى استقالتها في 15 أغسطس 2016..

قبل انضمامها إلى الحكومة عملت كنائب رئيس بلدية في الفترة من  2010-2014 في هالمستاد هالاند. ومنذ 7 سبتمبر 2019 ، كانت زعيمة المعارضة في مقاطعة ستوكهولم.

حاصلة على ماجستير في القانون (LL.M.) من جامعة لوند. في عام 2014  بدأت الدراسة في كلية ستوكهولم للاقتصاد قبل أن تصبح عضواً في الحكومة، وهي خريجة البكالوريا الدولية وتتحدث بطلاقة اللغة السويدية والإنجليزية والبوسنية والكرواتية والصربية. وتدير حالياً شركة استشارية متخصصة في الشؤون العالمية، مكتب الشمال الغربي للاشتراكيين الديموقراطيين في المدرسة الثانوية.

عايدة الحاج والتصويت لها:

تم التصويت لها في مناسبات عديدة كواحدة من أكثر القادة الشباب الموهوبين في السويد. وانتقلت إلى منصب مستشار بلدي في سن 23، ثم في عام 2014 في سن السابعة والعشرين.

أصبحت أصغر وزيرة حكومية على الإطلاق في تاريخ السويد، وهي ليست السياسية الوحيدة التي يتعين عليها الانسحاب منذ عودة اليسار السياسي في السويد إلى السلطة قبل عامين.

استقالت نائبة رئيس الوزراء ووزيرة البيئة آسا رومسون من حزب الخضر في مايو بعد سلسلة من الأخطاء، وآخرها وصف الهجمات الإرهابية عام 2001 في الولايات المتحدة بأنها “حوادث 11 سبتمبر”.

واضطر وزير الإسكان محمد كابلان، من أصل تركي إلى التنحي في أبريل بعد مقارنة الإسرائيليين بالنازيين، وأجبرت منى ساهلين، المنسقة الوطنية لحماية الديمقراطية ضد التطرف العنيف، للاستقالة في مايو بعد أن كشفت وسائل الإعلام أنها كذبت في بيانات الدخل لحارسها الشخصي، لمساعدته في الحصول على قروض مصرفية.

استقالت من منصبها كوزيرة في 13 أغسطس 2016 بعد زيارة لكوبنهاجن، حيث كانت تقود سيارتها وهي مخمورة، وهذا يخالف القانون، على الجانب الدنماركي لجسر أوريسند. وأشارت التحاليل إلى أنها كانت تتناول مقداراً صغيراً وهو 0.2 لكل ميل، وهو بالضبط الحد الأدني من الكحول.حيث الحد القانوني للشرب هو 0.5 لكل ميل.

فيديو مقترح:

 

 

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق