حياتنا

نصائح للمحافظة على نظافة منزلك في ظل انتشار الفيروسات التاجية

النظافة المستمرة من شروط الحفاظ على الصحة، فالنظافة تحميك من البكتريا والفيروسات المنتشرة، وإذا كانت النظافة مطلوبة ومهمة دائمًا، فالآن لا غنى عنها في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

وبالطبع فإن التنظيف المنتظم أكثر أهمية خلال انتشار فيروس كورونا المستجد، لأن فيروس COVID-19 يمكن أن يعيش على بعض الأسطح في منزلك لعدة أيام.

ومن حسن الحظ، من السهل التخلص من الفيروس من أعلى هذه الأسطح باستخدام بعض المطهرات والالتزام بإجراءات التنظيف المستمرة.

فيعتبر تنظيف وتطهير المنزل أوَّل الإجراءات الوقائية والخطوط الدفاعية ضد الإصابة بفيروس كورونا.

فالوقت الذي تقضيه في اتباع إجراءات تنظيف منزلك ستساهم بشكل كبير في الحفاظ على صحتك وحياة من حولك من الإصابة بالفيروس.

لماذا يجب أن تحافظ على منزلك نظيفًا ومرتبًا؟

تنظيف المنزل ليس مهمًا فقط لإبعاد الجراثيم وجعل المنزل يبدو جميلًا، ولكن له العديد من الفوائد الأخرى:

  • يقلل من الإجهاد والتعب.
  • يقلل من أعراض الربو والحساسية.
  • يزيد المنزل الفوضوي من فرص السقوط والإصابة بين الأطفال وكبار السن.
  • المنزل النظيف والمرتب والمنظم أكثر أمانًا جسديًا.
  • يساعد الحمام والمطبخ النظيفان في الحفاظ على المنزل خاليًا من الجراثيم.

لذا سوف نعرض لكم بعض النصائح والعادات للحفاظ على أماكن المعيشة الخاصة بك آمنة وصحية..

استخدم ممسحة للأحذية قبل دخول المنزل

في ظل انتشار فيروس كورونا، يجب استخدام ممسحة للأحذية خارج المنزل إذ كنت ترغب في الحفاظ على منزلك نظيفًا وخاليًا من الجراثيم.

إن تنظيف الأحذية على ممسحة الباب سيمنع الأوساخ والرمل والحصى والحطام من دخول المنزل.

ستكون ممسحة التنظيف أسهل بكثير من التطهير أو تنظيف الأرضيات، مرارًا وتكرارًا، للتخلص من الأوساخ والحطام الذي يدخل إلى منزلك مع جميع الأقدام القادمة من الخارج.

غسل الملابس

عليك غسل الملابس والمناشف في درجة الحرارة أعلى من 40 درجة مئوية، وذلك لقتل جميع الكائنات الحية الدقيقة الضارة والحفاظ على الغسيل الخاص بك خال من الفيروسات.

تجفيف ملابسك في الشمس، وذلك لأن أشعة الشمس فوق البنفسجية تقتل الجراثيم.

ولا تهمل تخصيص مناشف لكل فرد من أفراد الأسرة للحفاظ على أمانكم.

تنظيف هاتفك

يمكن أن تعيش الفيروسات أيضًا على الأسطح الصلبة لساعات أو حتى أيام، وإذا كنت تمضي أوقات في أماكن مزدحم أو تذهب إلى العمل، فقد يحتوي هاتفك على آلاف الفيروسات، ولهذا يجب أن تعتاد على مسح هاتفك بالمطهرات.

تنظيف المقابض

من الممكن أن يستقر فيروس كورونا على المقابض والقضبان لفترات طويلة، لذا استخدمي المطرات لتنظيف المقابض باستمرار.

وتقول بروفيسور كريسي وودز، عالمة الأوبئة والمدير الطبي للوقاية من العدوى في مستشفى “ماونت سيناي ويست” في نيويورك: “ينبغي أن يقوم كل شخص بغسل يديه جيدا بمجرد وصوله إلى المنزل، ويحاول تنظيف تلك المناطق التي يعرف أنه يكرر لمسها. إن هذه نصيحة جيدة لكل الأوقات وليس أثناء جائحة فيروس كورونا فقط”.

اقرأ أيضًا

متى تنتهي أزمة فيروس كورونا المستجد؟

تطبيقات صديقة ترشدك في الحجر المنزلي للوقاية من فيروس كورونا

تنظيف المطبخ

يعتبر المطبخ من أكثر الأماكن المزعجة في المنزل، إذ يمكن أن يكون مطبخك أحد الأماكن الأكثر احتمالية لنقل الفيروس.

وجدت دراسة أن الفيروس التاجي الجديد يمكن أن يعيش لساعات أو أيام على العديد من أسطح المطبخ الشائعة.

يعيش على النحاس 8 ساعات وعلى الكرتون 24 ساعة وعلى الفولاذ 48 ساعة والبلاستك 3 أيام.

إذن عليك اغسل يديك بالماء والصابون لمدة 20 ثانية قبل أن تلمس أي شيء، خصوصا إذا كنت بالخارج أو في العمل.

عقم يديك بمطهر كحولي بنسبة 60 بالمائة (أو أعلى) إذا لم يكن الماء والصابون متاحين على الفور.

امسح جميع أسطح المطبخ بانتظام وأي سطح آخر تلمسه بشكل متكرر، مثل أزرار الموقد أو الميكروويف.

اغسل كل الأطباق والأواني الفضية قبل وبعد استخدامها.

لا تقطع أبدًا الفواكه أو الخضروات على نفس لوح التقطيع الذي تستخدمه لتقطيع اللحوم النيئة، قم بتنظيفها بالماء الساخن والصابون أولاً.

من الجيد أن يكون لديك لوحان للتقطيع: واحدة للحوم النيئة والأخرى للفواكه والخضروات وكل شيء آخر.

سيساعد استخدام الكلور أيضًا في تنظيم المطبخ من أي بكتريا أو فيروسات.

تنظيف السجاد باستمرار

يمكن أن يكون الحفاظ على السجادة مرتبًا ومرتبًا مهمة شاقة للغاية إذا لم يتم ذلك بانتظام.

يمكنك دائمًا اتباع روتين واحد بسيط، مثل التنظيف بالمكنسة الكهربائية بانتظام.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك غسل السجاد مرة كل شهر أو شهرين.

نظف حمامك

سر الحفاظ على نظافة منزلك هو نظافة حمامك، فيجب تنظيف الحمام يوميًا للتأكد من قتل الجراثيم، يجب تنظيف الحوض ومرآة الحمام يوميًا.

تنقية الهواء

في حين أن وحدات تكييف الهواء الحديثة غالباً ما تتضمن مرشحات لمنع البكتيريا وحبوب اللقاح والعفن والتلوث، إلا أنها لا تستطيع أن تتخلص من كل الملوثات، لذلك يمكن التفكير في إضافة مرشحات الأشعة فوق البنفسجية إلى وحدة تكييف الهواء الخاصة بك.

أو يجب تجديد الهواء في منزلك باستمرار من خلال فتح النوافذ.

التنظيف بالمبيض أو الكلور

قم بتطهير منزلك عن طريق التنظيف بمحلول مبيض مخفف، وبمسح الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر به بجدية.

لا تنسَ خلال قيامك بالتنظيف ارتداء قفازات لحمايتك، وتأكد من غسل يديك بعد الانتهاء.

إخراج القمامة

يجب أن تتأكد من إخراج القمامة بمجرد امتلائها، فعليك إخراجها بانتظام حتى لا تتجمع الآفات عليها.

في النهاية الحفاظ على منزلك نظيفًا وصحيًا ليس إجراءً معقدًا على الإطلاق، لذا يجب أن يكون عادة تتم باستمرار وبطريقة تلقائية.

لا يُفضل عمل كل تلك الخطوات مرة واحدة، بل يجب تطبيقها خطوة خطوة حتى لا تشعر بأن التنظيف عملية مرهقة.

 

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق