ملفات شائكة

هل يصيب فيروس كورونا الإنسان مرتين؟

تزداد يومياً أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد حول العالم حتى تخطى الميلون و200 ألف شخص حتى كتابة التقرير، ورغم الرعب والذعر الذى سببه هذا الوباء اللعين، إلا أن الآلاف قد تعافوا تماماً منه.

ومثلما يزداد عدد المصابين تزداد أيضاً أعداد المتعافين، مما يمثل بارقة أمل فى ظل تلك الأزمة العالمية، ولكن التساؤل الذى يتردد بكثرة خلال الفترة الأخيرة،

هل إذا أصبت بفيروس كورونا المستجد ثم تعافيت من الممكن أن تُصاب به مرة أخرى؟ أى هل أنت الآن محصن مدى الحياة؟ أم أن الإصابة بالفيروس مرة واحدة لا تعنى أنه لا يمكنك الإصابة به مرة أخرى؟

من المؤكد أنه ليس لدينا ما يكفى من الأدلة حتى الآن لمعرفة ما إذا كان التعافى من covid-19 يؤدى إلى مناعة أو حماية طولة الأمد من الفيروس التاجي،

لكن بعض الخبراء يقولون إن أولئك الذين يتعافون من الفيروس التاجى ربما لن يصابوا به مرة أخرى، على الأقل فى المدى القصير، ولكن من غير الواضح إلى متى ستستمر هذه الحصانة.

خبراء المتعافين من فيروس كورونا:

تقول فرانسيس لوند، أستاذة ورئيسة قسم علم الأحياء الدقيقة بجامعة ألاباما فى برمنجهام: “من المنطقى أن نتوقع أننا سنحصل على بعض الحصانة بعد الشفاء من الفيروس.. لكننا لا نعرف إذا كانت مستمرة مدى الحياة أم لا.. ولكن أعتقد أن الحصانة ستكون مستمرة  لبقية هذا الموسم”.

فيروس كورونا

يكمن مفتاح المناعة فى الأجسام المضادة التى ينتجها الأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا المستجد، الأجسام المضادة عبارة عن بروتينات فى مجرى الدم تهاجم الفيروسات والبكتيريا.

وأعرب كبار مسؤولى الصحة عن ثقتهم فى أن الأجسام المضادة للفيروسات التاجية قادرة ،على الأرجح، على منع الشخص المصاب بالعدوى من الإصابة به مرة أخرى.

وقال الطبيب أنتونى فوسي، رئيس المعهد الوطنى للحساسية والأمراض المعدية: “حتى الآن لا نعرف بنسبة 100% إذ كان من الممكن الإصابة مرة أخرى بفيروس كورونا أم لا،

لأننا لم نقم بالدراسة.. لكننى أثق حقاً بأنه إذا كان هذا الفيروس مثل أى فيروس آخر نعرفه، فبمجرد أن تتعافى منه، فستكون لديك مناعة تحميك من الإصابة مرة أخرى”.

فيروس كورونا

وقال الدكتور ستيفين غلوكمان، طبيب الأمراض المعدية والمدير الطبي لـ Penn Global Medicine إنه من المرجح أن الإصابة بفيروس كورونا تؤدي إلى مناعة من المرض، كما هو الحال مع الفيروسات الأخرى.

وأوضح أن الفيروسات التاجية ليست جديدة، لقد كانت موجودة منذ فترة طويلة، قائلاً: “لذا فنحن نعرف قدراَ كبيراً من الفيروسات التاجية بشكل عام.. فجميعها إذا أصبت بها ثم تعافيت .. فأنت محصن”.

رغم ذلك إلا أن 10% من مرضى الفيروس التاجى الذين غادروا المرافق الطبية فى مدينة ووهان الصينية بعدما تعافوا تماماً من الفيروس، جاءت نتائج تحاليلهم إيجابية مرة أخرى، وذلك وفقًا ” South China Morning Post”.

ولاحظ أخصائيو الرعاية الصحية فى ووهان، المدينة التى ظهر بها الفيروس التاجى لأول مرة، وجود العديد من الحالات التى غادر فيها المرضى المستشفى دون وجود آثار متبقية للفيروس فى أجسامهم، ثم ثبتت إصابتهم بالفيروس التاجى للمرة الثانية.

ويبدو أن ما يصل إلى 10% من مرضى الفيروس التاجى أصيبوا مرة أخرى بفيروس كورونا المستجد، وفقاً لبعص المستشفيات والعديد من مراكز الحجر الصحي فى ووهان.

متعافين من فيروس كورونا:

فى نهاية فبراير، تعافت امرأة تبلغ من العمر 40 عاماً من كورونا، وبعد 10 أيام فقط من مغادرتها لمركز رعاية صحية فى مدينة أوساكا اليابانية أصيبت مرة أخرى بالفيروس التاجي، وفى الوقت نفسه ، أصيب رجل صينى من مقاطعة جيانغسو بالفيروس مرة أخرى بعد تعافيه منه بـ3 أيام.

تركت هذه الحالات العلماء فى حيرة، فهذه الحالات تشير إلى أن Covid-19 يعمل بشكل مختلف عن باقى الفيروسات مثل  SARS و MERS-CoV، إذ لم تصب هذه الفيروسات نفس الشخص مرتين.

فأى فيروس يستطيع إصابة نفس الشخص مرتين سيكون تحدياً لقوانين علم الفيروسات، وسيشكل أيضاً تحدياً صحياً كبيراً.

فيقول الطبيب روبين ماي، أستاذ الأمراض المعدية ومدير قسم الأمراض المعدية، فى معهد علم الأحياء الدقيقة والعدوى بجامعة برمنجهام : “أثناء الإصابة الفيروسية،

يطور جسم المريض أجساماً مضادة خاصة جداً بالفيروس الذى أصابه، وبعد أن تتعافى هذه الأجسام المضادة لا تختفي، فتستطيع أن تحمى الجسم من الفيروس بعد ذلك مدى الحياة”.

لذا يجب أن يكون هناك سبب آخر يفسر تحول تحاليل بعض المتعافين من السلبية إلى الإيجابية مرة أخرى،  فيقول الخبراء “من المحتمل أن تركيز الفيروس فى أجسام هؤلاء الأشخاص كان منخفضاً للغاية،

بحيث لا يمكن اكتشافه، فظهرت نتيجة التحاليل سلبية، ثم نشط الفيروس داخل الجسم بعد ذلك، لذا أصبحت النتائج إيجابية.

ويفسر البعض الآخر هذا بأن مرضى الفيروس التاجى هؤلاء قد يعانون من مشاكل فى أجهزتهم المناعية، بحيث لم ينتجوا الأجسام المضادة المناسبة.

وقال الطبيب لى كينجيوان، مدير الوقاية من الالتهاب الرئوى وعلاجه فى مستشفى الصداقة الصينية اليابانية فى بكين، إن بعض الأفراد أجسامهم لا تستطيع إنتاج الكثير من الأجسام المضادة، أو أن أجسامهم المضادة لا تدوم طويلًا، لذا فهناك احتمال للانتكاس.

تطور فيروس كورونا باختلاف الأنفلونزا

أما الدكتور بيتر يونج، أستاذ مساعد طب الأطفال في كلية الطب بجامعة تكساس في هيوستن، فسر الأمر بطريقة أخرى، فقال: “مثلما يمكن أن تتحول الأنفلونزا، كذلك يمكن أن يتطور Covid-19، مما يجعل الفرد عرضة لاستعادة العدوى”.

يقول الدكتور جيفري شامان من جامعة كولومبيا في نيويورك: “ربما تكون الاختبارات المستخدمة غير موثوقة، وهي مشكلة في اختبارات فيروسات الجهاز التنفسي الأخرى”.

كما أن الإشارات المبكرة من التجارب على الحيوانات الصغيرة مطمئنة، إذ كشف فريق من الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية في بكين عن إصابة أربعة قرود بالفيروس، وبعد أسبوعين وأكدت الأكاديمية وجود أجسام مضادة للفيروس في مجرى الدم.

فيروس كورونا

ثم حاول الباحثون إعادة إصابة اثنين منهم لكنهم فشلوا، مما يشير إلى أن الحيوانات المصابة في مأمن.

يقول الدكتور ألفريدو غارزينو ديمو في كلية الطب بجامعة ميريلاند: “هذا الاكتشاف مشجع للغاية، لأنه يشير إلى أنه الشفاء من الفيوس يُحدث مناعة وقائية ضده”.

لكن هذا لا يعني بالضرورة الحصانة طويلة المدى، فهناك فيروسات تاجية أخرى تنتشر بين البشر رغم أنها تحفز المناعة، إلا أن هذا لا يدوم طويلاً.

ويقول الدكتور بيتر أوبينشو من جامعة إمبريال كوليدج في لندن: “تميل بعض الفيروسات الأخرى من عائلة الفيروسات التاجية، مثل تلك التي تسبب نزلات البرد، إلى إحداث مناعة قصيرة العمر نسبياً، في حوالي ثلاثة أشهر”.

وأضاف: “نظراً لأن الفيروس جديد للغاية ، فإننا لا نعرف حتى الآن إلى متى ستستمر الحماية الناتجة عن العدوى.. فنحن بحاجة ماسة إلى مزيد من البحث للنظر في الاستجابات المناعية للأشخاص الذين تعافوا من العدوى للتأكد”.

وتوضح إيريكا بيكرتون من معهد بيربرايت في المملكة المتحدة إن الحصانة ضد السارسليست مفهومة جيداً حتى الآن، قائلة: “ولا نعرف مدة الحصانة بالضبط”.

يقول مارتن هيبرد في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي: “من المرجح أن تكون الحصانة مدى الحياة.. رغم أننا نحتاج إلى مزيد من الأدلة للتأكد من ذلك، فمن غير المرجح أن يصاب الأشخاص الذين تعافوا من الإصابة بالسارس مرة أخرى”.

فيديو مقترح:

 

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق