قصص

أخطر أنواع المخدرات التي تحول متعاطيها إلى زومبي

دائما ما يقال لنا جميع أنواع قصص الرعب عن المخدرات، لقد سمعنا جميعاً تلك القصص المخيفة حول الأشخاص الذين يحرقون أنفسهم  أو يقفزون من المنحدرات أو يدخلون  في حالة من الغضب المميت، ولكن ماذا عن العقار الجديد المسمى ب فلاكا ، هذا العقار الاصطناعي الجديد الذي يسبب تحول متاعطيه إلى كائنات زومبي، إنه نوع جديد من أملاح الاستحمام ولكن أدى استخدامها بطريقة خاطئة إلى الإصابة بالجنون والعنف في حالة تشبه الزومبي، ليصبح هذا العقار من أسوأ قص المخدرات .

ويؤثر الفلاكا على الأشخاص بطريقة لا يسببها أي عقار آخر، حيث يقوم الأشخاص بأفعال جنونية لا تصدق ، ولكن هناك بعض الفيديوهات التي توثق تلك الحالات والي يمكنك أن ترى بنفسك مدى خطورة وآثار هذا العقار على متعاطيه.

الفلاكا هي نوع من أنواع المخدرات التي ترجع أصولها إلى جنوب فلوريدا، وهي أحد أحدث المواد الكيميائية والتي ظهرت على هيئة عقاقير صناعية.

الفلاكا مصنوعة بشكل يشبه المنشطات الشبيهة بالامفيتامين من  فئة الكاثينون المسمى ب alpha pvp  .

هي مواد كيميائية مستمدة من نبات القات الذي ينشأ في الشرق الأوسط والصومال، حيث يتم مضغ الأوراق بشكل مستمر من أجل الشعور بالسعادة.

يتعرض الأشخاص الذين يتعاطون الفلاكا إلى حالات غريبة والقيام بسلوك سيئ لا يمكن السيطرة عليه.

تأثير الفلاكا على المدى القصير

يؤدي استخدام الفلاكا إلى حدوث خلل في الدوبامين فيالدماغ، الدوبامين هو ناقل عصبي يساعد على تنظيم مراكز المكافأة والمرح بالدماغ، بالإضافة إلى ذلك فهو يعيق إعادة امتصاص هذا الناقل العصبي من قبل خلايا المخ، مما يؤدي إلى شعور قوي بالنشوة.

وعلى غرار الكوكايين والأمفيتامينات، تشمل الآثار قصيرة المدى للفلاكا كل ما يلي:

  • الشعور بالبهجة.
  • زيادة معدل ضربات القلب والخفقان
  • ارتفاع ضغط الدم
  • اليقظة
  • السلوك العدواني
  • التعب والاكتئاب

ويستمر المتعاطي في أخذ جرعات عالية من هذا المخدر للتخلص من الشعور السلبي الذي ينتابه، مما يؤدي إلى زيادة خطورته وزيادة الخطر الذي يسببه حتى الموت.

تناول جرعات عالية من الفلاكا يمكنه أن يؤثر على درجة حرارة الجسم بشكل كبير، والذي يؤدي إلى انهيار العضلات والإصابة بالفشل الكلوي.

تأثير الفلاكا على المدى الطويل

لم يتم نشر آثار الفلاكا على المدى الطويل، فهو أحد أحدث العقاقير الاصطناعية والبحوث حول آثاره ليست على نطاق واسع، وبالرغم من ذلك، فقد أظهرت الأبحاث أن المخدرات يمكن أن تكون سامة على الكليتين مسببة الفشل الكلوي.

وحتى الآن لم يتوصل العلماء إلى ما يمكن أن يفعله الدواء للجسم والدماغ على المدى الطويل.

يمكن للفلاكا أن تؤثر على الخلايا العصبية بصورة دائمة، فإنه لا يكمن فقط في الخلايا العصبية، بل يمكنه أن يدمرها أيضاً، وهي تظل في المخ لمدة أطول من الكوكايين مما يجعل حجم الخطر أكبر من الكوكايين.

من أخطر الآثار الجانبية للفلاكا هو تأثيرها الضار على الكليتين، فقد تسبب الفلاكا انهيار العضلات، وارتفاع درجات الحرارة مما يؤثر سلباً على الكلى، ويشعر الخبراء بالقلق من أن بعض الناجين من جرعات زائدة من الفلاكا ربما يبقون على غسيل الكلى لبقية حياتهم، وقد فرضت إدارة مكافحة المخدرات حظراً مؤقتا على مخدرات الفلاكا.

فيديو مقترح :

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق