آخر الأخبار

أنباء عن انفصال أنغام وأحمد إبراهيم والقصة كاملة

بعد عام واحد على وقوع الزواج بين أنغام والملحن أحمد إبراهيم، جاء اليوم العالمي للمرأة ليشهد تطورا صادما، بعدما وجه الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم رسالة إلى زوجته الأولى والدة طفليه دون أية مقدمات، وعلى الجانب الآخر شهدت علاقته مع أنغام انفصالا على شبكات التواصل الاجتماعي.

وجاء ذلك في ظل تطور مفاجئ تشهده علاقة الفنانة المصرية أنغام وزوجها الموزع الموسيقي أحمد ابراهيم، بعدما كان زواجهما محل جدل كبير في الأوساط الفنية وتسبب في صدامات كبيرة وقتها.

القصة بدأت بصورة نشرها ابراهيم تظهر فيها زوجته الأولى وطفليه، وكتب على الصورة قائلا “في يوم المرأة العالمي تحية للعظيمة الأمينة اللي صانت بيتي في غيابي.. عرفت قيمة ولاد الأصول اللي بيتقوا الله بجد.. مراتي وأم ولادي”.

إلا أن الجمهور اكتشف أن أنغام قامت بإلغاء متابعة زوجها عبر “إنستغرام”، وهو الأمر الذي قام به هو أيضا، ما أشعل الأقاويل حول وقوع انفصال بين الثنائي أو أنه هو الأمر المنتظر حدوثه.

ومن هنا  تبدأ الضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأن زواج إبراهيم من أنغام أحدث خلافا كبيرا بينه وبين زوجته الأولى، كما تسبب في عداوة بين أنغام وأصالة على خلفية علاقة النسب التي كانت تجمعها بزوجة إبراهيم في ذلك التوقيت.

وأمام ما حدث وكم الاتصالات التي تلقاها الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم للحديث عن الأمر، قرر هو ألا يرد على أية اتصالات هاتفية واكتفى بالكتابة عبر حسابه على “فيسبوك”.

حيث أكد أنه تلقى اتصالات عدة من وسائل الإعلام للحديث عما حدث، لكنه يعتذر عن عدم الرد، موضحا أنه انفصل عن زوجته الأولى في أبريل من العام الماضي بناء على رغبتها، لكنه أعادها مرة أخرى بشكل غيابي في الشهر التالي حفاظا على استقرار أولاده.

مؤكدا أنه من المستحيل أن يستغني عنهم مهما تعرض لضغوط أو حتى وصل به الأمر إلى البعد، أو حتى التعرض للخلع من أي طرف يخيره بينه وبين أولاده.

مشيرا إلى كونه سيختار راحة أبنائه رغم حبه الكبير للطرف الآخر الذي مازال على ذمته، نافيا أن يكون قد حدث انفصال بينه وبين الطرف الآخر، إلا أنه لا يعلم ما ستحمله الأيام المقبلة.

فيديو مقترح:

 

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق