قصص

الفنان الأكثر حزناً في هوليوود .. كيانو ريفز طفولة مريرة ومواقف صادمة

 كيانو تشارلز ريفز ممثل كندي مولود في سبتمبر ١٩٦٤، منتج وموسيقار نال شهرة كبيرة لأدوار البطولة في العديد من الأفلام الرائجة، بما في ذلك الأفلام الكوميدية. مر بمواقف صادمة ومفجعة جعلته معروفاً بلقب النجم الأكثر حزناً في هوليوود.

حاز ريفز على إشادة نقدية وجوائز عديدة، بما في ذلك نجمة في مسيرة الشهرة الهوليوودية، وأشاد أحد المنتقدين لصحيفة نيويورك تايمز بتعاطفه، قائلاً إنه يظهر قدراً كبيراً من الانضباط، فهو يتحرك بسهولة بين السلوك المهدم، الذي يتناسب مع قصة إجراءات الشرطة والطريقة الفاشلة لأدواره الفكاهية.

ومع ذلك، قضى ريفز جزءاً كبيراً من حياته المهنية وهو يتعرض للانتقاد، كما ظهر في شخصيات مثل تيد “ثيودور” لوجان، جوتاما بوذا، نيو، جوني منيمونك، جون قسطنطين، وكلاتو، وتمثل حقوق جون ويك عودة إلى الثناء الحاسم والنجاح التجاري لريفز.

وقد سعى ريفز إلى تنفيذ أعمال إبداعية أخرى كإخراج الأفلام وإنتاجها، وإخراج الموسيقى، والتمثيل في المسرح وألعاب الفيديو. وعلى خشبة المسرح، أدى دور الأمير هاملت في إنتاج مركز مسرح مانيتوبا في هاملت، كما كتب نص كتاب الصورة لعام ٢٠١١ بعنوان “قصيدة السعادة”، الذي صورته أليكساندرا جرانت، وقد أنتج فيلماً وثائقياً جنباً إلى جنب (٢٠١٢)، وإخراج وتمثيل في فيلم الفنون القتالية.

كيانو ريفز والحياة المبكرة:

وُلد كيانو تشارلز ريفز في ٢ سبتمبر ١٩٦٤، فوالده أمريكي من هاواي مصمم أزياء، والدته انجليزية من إسكس من أصول برتغالية، وجدته صينية وهواوية، وأنه نشأ حول الفن والأثاث والمطبخ الصيني، وكانت أمه تعمل في بيروت كمصممة أزياء حين التقت بوالده.

وقد سُجن والد ريفز بسبب بيعه الهيروين في مطار هيلو الدولي، حيث ترك زوجته وأسرته عندما كان ريفز عمره ثلاث سنوات، لكن ريفز كان يعرفه حتى كان في السادسة. وقد التقيا آخر مرة في جزيرة كاواي عندما كان ريفز في الثالثة عشرة

بعد أن طلقت والدته في عام ١٩٦٦، نقلت العائلة إلى سيدني ثم إلى نيويورك حيث تزوجت بول آرون، مخرج برودواي وهوليوود، في عام ١٩٧٠ انتقل الزوجان إلى تورونتو في أونتاريو،ثم تطلقا في عام ١٩٧١. عندما كان ريفز في الخامسة عشرة من عمره، عمل كمساعد إنتاج في أفلام آرون.

إقرأ أيضا:

إصابة توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون بفيروس كورونا

أما والدته فتزوجت عام ١٩٧٦ روبير ميلر، وهو متعهد موسيقى الروك، وتم  طلاق الزوجين عام ١٩٨٠. ثم تزوجت بعد ذلك من زوجها الرابع، وهو حلاق يدعى جاك بوند. انتهى الزواج عام ١٩٩٤.

وفي غضون خمس سنوات، التحق ريفز بأربع مدارس ثانوية، من بينها مدرسة إيتوبيك للفنون، التي طُرد منها. وقال ريفز إنه طُرد لأنه كان يمزح مرة بإطلاق النار على فمه، مما أثار له العديد من المشاكل.

حياة كيانو ريفز الشخصية:

يحمل ريفز الجنسية البريطانية من خلال أمه الإنجليزية، ويحمل أيضاً الجنسية الكندية، كان على علاقة بالممثلة جينيفر سيم، وفي عام 2000 أنجبا طفلة ولكنها ولدت ميتة، أسفر الحزن والضغوط على علاقتهما إلى الانفصال بعد عدة أسابيع، وتوفيت جينيفر بعد فترة إثر إصابتها بحادث.

في 2005 أعلن خطوبته على الممثلة أوتوم ماكنتوش، ولكن علاقتهما لم تستمر وانفصلا. واعد العديد من الممثلات بعد ذلك، وفي 2015 كان على علاقة بالممثلة جايمي كلايتون.

فيديو مقترح:

إقرأ:

لكمات روكي بالبوا جعلته أشهر نجوم هوليوود.. ما لا تعرفه عن سيلفستر ستالون

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق