قصص

تعرّف على سبب القطيعة بين الصديقين عمر الشريف وأحمد رمزي

ارتبط الفنانان عمر الشريف وأحمد رمزي بصداقة قوية استمرت 60 عاماً، حتى أن المقربين من عمر الشريف أخفوا عنه خبر وفاة رمزي لفترة، خاصة أنه كان في فرنسا وقتها وخوفاً عليه من الصدمة، إلى أن قام ابنه طارق بإبلاغه بالخبر.. كما أن عمر الشريف كان دائم الاتصال بأحمد رمزي في أيامه الأخيرة، ويحرص على زيارت في الشاليه الخاص به في الساحل الشمالي عندما يكون في مصر.

نشأت صداقة قوية بين عمر الشريف وأحمد رمزي، وارتبط الاثنان ارتباطاً قوياً، وهو ما جعل المنتج جبرائيل تلحمي، وعاطف سالم، الذي كان يعمل مساعد مخرج وقتها، يفكران في هذا الثنائي الناجح ليكونا بطلي فيلم صراع في الميناء للمخرج يوسف شاهين، وهو الفيلم الذي شهد بداية الأزمة والقطيعة بين الشريف ورمزي. وتم تداول العديد من الشائعات حول سببها.

السبب الحقيقي لقطيعة عمر الشريف لرمزي:

ابتكر عاطف سالم مساعد المخرج في فيلم “صراع في الميناء” حيلة ذكية  باستخدام فاتن حمامة، حتى تسببت في  توتر العلاقة بين الصديقين، ولكن دون قصد، حيث رغب يوسف شاهين في تصوير أحد مشاهد الفيلم بشكل قريب من الحقيقة ليعطى مصداقية على الشاشة، وكان المشهد عبارة عن “عاركة” بين رجب الونش الذي جسد دوره عمر الشريف، وبين “ممدوح” الذي جسد دوره أحمد رمزي،

وقبل التصوير بنصف ساعة تقريباً ذهب عاطف سالم وقال لعمر إنه يشعر بأن أحمد رمزى يحب فاتن وشاهده يغازلها، وهو ما أشعل النار فى قلب عمر الشريف وثار قبل تصوير المشهد، وبعدما دارت كاميرات المخرج  وقال “أكشن”، انهال عمر الشريف على أحمد رمزى وضربه بقوة، وأخذ أحمد رمزى يتراجع تجاه مياه الميناء، ولم توقف الكاميرات رغم صراخ واستغاثة رمزى، واندهش الجميع من هذا التصرف، خاصة أن عمر الشريف أخذ فاتن حمامة وترك موقع التصوير فور أن قال يوسف شاهين “استوب”،

وحاول أحمد رمزى معرفة الأسباب التى جعلت عمر الشريف يتصرف معه بهذه القسوة والوحشية ولكن لم يستطع، إلى أن اعترف لهما عاطف سالم بالحيلة التى فعلها معهما.

ودامت القطيعة بين عمر الشريف وأحمد رمزي 8 سنوات منذ ذلك الموقف، وحتى تقابلا يوماً في إحدى المناسبات بمنزل الفنان الراحل صلاح ذو الفقار وتصافيا، بعد أن عرف عمر الشريف الحقيقة التي أخفاها عنه عاطف سالم طوال هذه المدة، وكانت نقطة لعودة الصداقة أقوى مما كانت عليه.

فيديو مقترح:

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق