آخر الأخبار

حقائق مثيرة عقب تشريح جثمان مايكل جاكسون

كشف تشريح جثة ملك البوب الراحل مايكل جاكسون والذي توفي عن عمر يناهز 50 عاما، في عام 2009 عن العديد من الحقائق المثيرة والتي لم يكشفها عنها إلا بعد التشريح.

وكان من أبرز هذه الحقائق السبب وراء شعره الطويل حيث كشف التشريح أنه كان أصلع تماما ، وهذا هو السبب في شعره الطويل.

كما أظهر التشريح أن شفتيه باللون الوردي الدائم نتيجة لوشم تجميلي بالإضافة إلي وشم حاجبيه باللون الأسود.

وكذلك تشوه جسمه بمساحات من الجلد الفاتح والداكن مما يؤد أنه بالفعل كان يعاني من البهاق.

العديد من العمليات التي تركت آثارها علي جسده نتيجة لتعرضه لحريق أثناء تصوير إعلان بيبسي بسبب الألعاب النارية والتي سببت له حرائق من النوع الثاني والثالث، ومن وقتها أشيع أنه ارتبط بمسكنات الألم.

والعمليات التي أجراها هي عمليات تجميل بالإضافة إلي ندبتين جراحيتين خلف أذنه وندوب أخري علي جانبي الأنف وندوب في قاعدة عنقه وعلي ذراعيه ومعصميه.

توفي جاكسون عن عمر يناهز 50 عاما، بعد أن أخذ جرعة زائدة من المخدر الجراحي “Propofol”، في قصره في لوس أنجلوس.

وأكد تقرير تشريح الجثة الذي نُشر بعد الوفاة، أن جسد ملك البوب، كان مغطى بالندوب، حيث أصيب بجروح في الذراعين والوركين والكتفين، والتي يعتقد أنها ناجمة عن حقن مسكنات الألم.

وتبين أيضا وجود آثار واضحة للعديد من جراحات التجميل التي خضع لها جاكسون على مر السنين. بالإضافة إلى ندبتين جراحيتين خلف أذنيه، وندوب أخرى على جانبي الأنف.

وأوضح التقرير وجود ندوب في قاعدة عنقه وعلى ذراعيه ومعصميه، حيث استنتج الأطباء فيما بعد، أنها ناجمة عن العمليات التي قام بها.

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق