قصص

خطبها بجملة ” تتجوزيني يا بسكوتة”.. سر انتهاء قصة حب فؤاد المهندس وشويكار

لا خلاف على أن الثنائي الفني فؤاد المهندس وشويكار كان الأنجح في تاريخ الفن المصري خاصة في السينما والمسرح، فقد كونا حالة فريدة في العلاقة بين الثنائيات التاريخية المتكافئة ذات التأثير الأكبر فنياً وجماهيرياً، وما زالت أعمالهما المميزة التي يحفل بها الأرشيف الفني، تحظى بجماهيرية كبيرة حتى اليوم.. ولأنهما حالة خاصة كان ارتباطهما بالزواج متميزاً أيضاً، وتطور لقصة حب وعشق استمرت أكثر من 20 عاماً.

شويكار وفؤاد المهندس:

وحتى علاقة الود والمحبة التي ربطت بينهما لم تنته بالطلاق، بل استمرت ليكونا مثالاً يحتذى به في الأوساط الفنية على التقدير والاحترام المنزه عن الغرض.. قصة حب شويكار وفؤاد المهندس، وكيف كانت الشرارة الأولى في قلب كل منهما، وسر انفصالهما نرويها في هذا التقرير..

تعرفت شويكار على فؤاد المهندس حينما رشح الفنان عبد المنعم مدبولي شويكار كوجه جديد للمشاركة في مسرحية ” السكرتير الفني”، وعندما تعرف عليها فؤاد المهندس رفضها في البداية، معتقداً أنها لا تصلح للأعمال الكوميدية، فهى ذات مظهر وأسلوب مميز لا يتناسب مع التمثيل الكوميدي، ولكن مع الإلحاح الشديد من عبد المنعم مدبولي، وافق عليها مبدئياً، وزاد إعجابه الفني بها حين تفاجأ بأدائها المتميز على المسرح.

فؤاد المهندس وشويكار

وأثناء المسرحية عرض فؤاد المهندس الزواج على شويكار قائلاً ” تتجوزيني يا بسكوتة”، وبالفعل بعد عرض المسرحية بعام واحد تزوج الثنائي، وبدأت الأعمال الفنية بينهما تتوالى، فقدما العديد من الأعمال الناجحة مثل أخطر رجل في العالم، وأجازة غرام، ومطاردة غرامية.. وغيرها من الأفلام التي مازالت محل تقدير إلى يومنا هذا.

وكان من أبرز الأفلام السينمائية التي حققت نجاحاً كبيراً بينهما فيلم “فيفا زلاطا” الذي تحكي قصته عن شخص يُدعى زلاطا هاجر إلى مدينة تيكسيكو، وهناك يصبح أحد أبطال المدينة، ويتولى حكمها، ويموت، وتعود ابنته نجمة إلى مصر، للبحث عن متولي ابن شقيقه، من أجل الانتقام من القاتل بيللى ذاكيد المستهتر، زواج فؤاد المهندس وشويكار لكن متولى شخص مسالم تماماً، ولا يصلح لأن ينتقم، يقرر الذهاب مع نجمة إلى المكسيك، وهناك يتغير كثيراً، ويتعلم تحمل المسؤولية فينتقم لعمه، ويقرر الزواج من ابنة عمه نجمة بعد أن أحبها، ويعود الاثنان مرة أخرى إلى حي الحسينية للإقامة هناك.

طبيعة العلاقة بين شويكار وفؤاد المهندس:

على الرغم من علاقة الحب القوية التي جمعت الثنائي، إلا أن فؤاد المهندس كان دائم العصبية – على حد قول شويكار في أحد البرامج التلفزيونية – واصفة المهندس بالزوج الحنون، ولكنه لا يرغب في السهر والاختلاط، إلى جانب أنه كان دائم الغيرة من معجبي شويكار، ومع كل السلبيات في فؤاد المهندس الزوج، إلا أن حبهما كان يستطيع أن يذيب أي مشاكل، واستطاعت شويكار أن تربي أبناء المهندس من زوجته الأولى.

فؤاد المهندس وشويكار

وبعد زواج دام 20 عاماً انفصل الثنائي، وكان طلاقهما صدمة، حيث وقع أثناء تقديم فؤاد المهندس مسرحية “سك على بناتك”، ووفقاً لتصريحات صحفية لابنه محمد المهندس، فإن والده أخبره بأن هذا الأمر هو الأفضل له ولشويكار، خاصة أن العلاقة الزوجية وصلت إلى مرحلة يصعب معها الاستمرار، وأنه يرى الانفصال أفضل الحلول تجنباً لمشكلات أكبر يمكن أن تحدث بعد ذلك.

وبعد الانفصال حرص الفنانان على استمرار علاقة الصداقة بينهما، وظلت شويكار مع المهندس حتى آخر أيام حياته، وعلى الرغم من حرص الأبناء على عودة الحياة بين فؤاد وشويكار، إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل، ولم يصرح أي من الزوجين عن السبب الرئيسي لحدوث الطلاق بينهما.. وبعد فترة تزوجت شويكار من السيناريست مدحت يوسف.

فيديو مقترح:

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق