سينما

رفض استلام الأوسكار تضامناً مع الهنود الحمر.. قصة حياة الممثل الغاضب مارلون براندو

مارلون براندو الملقب بعراب هوليوود وصانع العواصف والانتقادات، واحد من أشهر الممثلين الأمريكيين في القرن العشرين، لعب العديد من الأدوار الخالدة خلال مسيرته الفنية التي استمرت خمسين عاماً، ومن أشهر أفلامه A Street Car Named Desir وThe Godfather…

وُلد عام 1924، في أوماها بولاية نبراسكا وتربى في إيلينوي، انتقل إلى نيويورك لدراسة التمثيل على يد ستيلا أدلر مدربة التمثيل في استوديو ممثلي لي ستراسبيرج، وعُرف عنها أنها الملهم الأساسي لبراندو في بداياته، كما كان لها الفضل في فتح أبواب الأعمال الخاصة بالمسرح والأدب له.. ولكن براندو طُرد من قبل من الأكاديمية العسكرية أثناء فترة تعليمه، وعمل بعدها في حفر الخنادق قبل أن يتعرف على مدربة التمثيل.

اعتمد براندو “منهج الطريقة” في أدائه التمثيلي، الذي يعتمد على دوافع الشخصيات التي يتقمصها في أعماله الفنية، واستطاع أن يحظى بأول عرض على مسرح برودواي في مسرحية جون فان دروتن العاطفية Remember Mama عام 1944، مارلون براندو الأفلام وبعد ذلك اختاره نقاد المسرح في مدينة نيويورك، باعتباره أحد أهم الممثلين المميزين، وذلك عن دوره في TruklineCaf عام 1946.

مارلون براندو

حياة مارلون براندو الشخصية:

كان براندو ينتمي لأب صارم وبارد، وأم مستهترة لا تُعنى بتربية أطفالها والاعتناء بهم، وكلا الأبوين من مدمني الكحول، ولهما العديد من العلاقات، مما أثر على طبيعة الحياة الأسرية لبراندو، وللأسف ورث مارلون طبيعة والديه، دون أن يحاول تعديل ما شاهده في حياته، حسب ما أوردته مجلة تايم.

وكان من الملاحظ على تصرفات براندو ولعه الشديد بالنساء والطعام، وكان يظهر ذلك بقوة في أدواره السينمائية، خاصة أن هناك العديد من الأدوار التي تطلبت الظهور بمظهر سريع الغضب، فكان يتألق فيها بقوة واستطاع أن يحقق فيها نجاحاً كبيراً.

وكتب براندو نفسه في مذكراته: “لو كان والدي حياً اليوم، ما كنت أدري ما الذي سأفعله، بعد موته، اعتدت التفكير لو أن الله يعيده لي حياً لثمان ثوانٍ فقط، لأنني أود أن أكسر فكه”.

وقد تزوج مارلون أنه ثلاث مرات من فنانات سابقات وله 11 طفلًا على الأقل، خمسة منهم نتيجة زيجاته الثلاث، وثلاثة من مدبرة منزله الغواتيمالية، أما الثلاثة الباقون فهم من علاقات مختلفة، وقد صرح أحد أبناء براندو، كريستيان براندو، لمجلة People: “كان للعائلة شكل دائم التغير، ولطالما جلست على مائدة الإفطار قائلاً لأحدهم: من أنت؟

وكانت ابنة براندو، شايان، فتاة تصاحبها المتاعب، فما كانت تخرج من مراكز إعادة التأهيل حتى تعود إليها، والأمر كذلك بالنسبة لمشافي الأمراض العقلية، وعاشت في تاهيتي مع والدتها تاريتا (وهي واحدة من زوجات براندو، التقاها في موقع تصوير (The Mutiny on the Bounty.

ووفقاً لمجلة People عام 1990 أن شايان قالت عن براندو: “أردت الحط من قدر والدي لقاء الطريقة التي تجاهلني بها وأنا طفلة”.

بعد موت والدتها شعرت شايان بالإحباط، والوحدة الشديدة، وحكم أحد القضاة بعدم أهليتها لتربية طفلها وأعطى الحضانة لوالدتها، ومنذ تلك اللحظة أخذت شايان إجازة من مشفى للأمراض العقلية لزيارة عائلتها، وفي ذلك اليوم في منزل والدتها، انتحرت شايان شانقة نفسها!! وقد نجحت هذه المرة، بعد فشلها في ذلك مرات عديدة.

أعمال مارلون براندو:

قدم براندو أعمالاً مميزة على خشبة المسرح، وكان من أهم تلك الأدوار ستانلي كوالسكي- الشخص البشع الذي يغتصب شقيقة زوجته في مسرحية تينيسي ويليام A Street Car Named Desir، وكان هذا الدور انطلاقة وبداية حقيقية لمارلون براندو، وذلك عام 1947.

استطاعت هوليوود أن تجذب براندو، وكان أول ظهور له في دور السياسي المشلول في فيلم The Men عام 1950، واستطاع أن يحقق تقدماً ملحوظاً في العديد من الأعمال الفنية، منها دور كوالسكي عام 1951 في النسخة السينمائية من A Street Car Named Desir، وتوالت عليه الأعمال الفنية حتى حصل على جوائز أوسكار.

كان فيلمه التالي هو Viva Zaptata عام 1952، وهو سيناريو للكاتب جون ستاينبيك، واستمر براندو على هذا النهج مع فيلم Julius Caesar وبعده The Wild One عام 1954، وفيه لعب دور قائد عصابة من راكبي الدراجات النارية بسترته الجلدية. بعد ذلك حصل على  جائزة الأوسكار عن دوره كعامل ميناء مقاوم للنظام فيOn The Waterfront، وكان الفيلم يتناول قضية اتحاد عمال نيويورك.

بعد ذلك تعددت أعمال براندو السينمائية من نابليون بونابرت في Désirée عام 1954، إلى سكاي ماسترسون في فيلم Guys and Dolls عام 1955، وكان يشتهر في ذلك الوقت بدور المغني والراقص، كما أدى دور الجندي النازي في The Young Lions عام 1958. وبين عامي 1955 و1958، تم اختياره من قبل عارضى الأفلام ليكون من أهم الفنانين المطلوبين على شباك التذاكر.

إلا أن الفشل لاحقه عدة مرات خاصة في فترة الستينيات، لأنه اهتم في تلك الفترة بالانغماس في الملذات والعلاقات الخاصة، مما أدى به إلى الفشل.

تأثير الغضب على أعمال مارلون براندو:

دائماً ما كانت تلاحق مارلون نوبات غضب في موقع التصوير، لرغبته الدائمة في تغيير النص، وكذلك خارج موقع العمل لأنه معروف عنه العلاقات المتعددة إلى جانب شغفه بالطعام، وتسببت طباعه القاسية في خسارات كبيرة، خاصة تذمره في موقع التصوير، مما دفع العديد من المنتجين لوضع شرط في عقد العمل الخاص بالفيلم، وهو دفع 5000 دولار عن كل يوم يتجاوز فيه الفيلم الموعد المقرر لإنهائه، وفي النهاية حصل على 1.25 مليون دولار.

وفي عام 1972 عادت الحياة من جديد لتبتسم لمارلون براندو، وذلك بعد القيام بأداء دور زعيم المافيا، دون كورليوني في الفيلم الذي أخرجه فرانسيس فورد كوبولا The Godfather، وحصل عنه على جائزة الأوسكار كأفضل ممثل، ولكنه رفض استلام جائزة الأوسكار، احتجاجاً على الطريقة التي تعاملت بها هوليوود مع الهنود الحمر، ولم يظهر براندو نفسه في حفل توزيع الجوائز، وبدلاً من ذلك أرسل امرأة من الهنود لتقرأ رسالة الرفض نيابة عنه.

ومنذ تلك اللحظة بدأ براندو في تقديم أعمال مثيرة للجدل، وأكثر أعماله التي لاقت نجاحاً Last Tango in Paris، وتم تصنيف هذا الفيلم على أنه للبالغين فقط، وبعد ذلك توالت عليه العروض الفنية، وحظي فيها بأجور عالية، مقابل قيامه بأدوار بسيطة في أفلام مثل Superman عام 1978 وApocalypse Now عام 1979. وتم ترشيحه لجائزة الأوسكار عن أفضل دور مساعد في A Dry White Season عام 1989، كما ظهر براندو في الفيلم الكوميدي The Freshman إلى جانب ماثيو بروديرك.

شارك براندو عام 1995 في Don Juan De Marco مع جوني ديب. وأوائل 1996، مثل براندو في الفيلم الذي لم يحظ بترحيب من الجمهور The Island of Dr Moreau.

ووفقاً لمجلة Entertainment Weekly فإن مارلون براندو كان يستخدم سماعات لتذكر أدواره، ولكن ذلك الأمر كان محط إعجاب من الجميع، وقال عنه صديقه ” حين يتجول في المكان، تعرف بوجوده”.

قد أدى براندو دور لص مجوهرات مسن يبحث عن فرصة أخيرة في فيلم The Scoret، وشاركه بطولة هذا الفيلم روبرت دي نيرو وإدوارد نورتون وأنجيلا باسيت.

توفي مارلون براندو في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة عن عمر يناهز الثمانين عاماً، إثر إصابته بتليف رئوي في مستشفى بالمدينة عام 2004.

فيديو مقترح:

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق