قصص

ريتشارد ماسون: اكتشف بعد 3 اولاد أنه عقيم فكيف كانت ردة فعله

ريتشارد ماسون البالغ من العمر (54 عاماً)، رجل أعمال ، وشريك مؤسس في موقع MoneySupermarket.com  البريطاني.

بدأت قصة اكتشافه للخديعة التي تعرض لها، بعد فشله  في إنجاب أطفال من زوجته الحالية، مما دفعه إلى إجراء الفحوصات اللازمة لمعرفة السبب، ولكن أخبره الأطباء أنه مصابٌ بمرض “التليّف الكيسي”، وأن إنجابه للأطفال هو أمر مستحيل، ومن ثم فهو ليس الأب الحقيقي للأبناء الثلاثة من زوجته السابقة كيت.

تواصل ريتشارد مع زوجته السابقة التي طلّقها عام 2007، وعندما سألها أخبرته أن “إد” و”جويل” و “ويليم” كلهم أبناؤه، ولكن فحوص الحمض النووي DNA أثبتت أن طليقته كانت تكذب.

شكل الأمر صدمة قوية على ريتشارد، فرفع دعوى قضائية ضد طليقته كيت يطعن في نسب أبنائه.

رفضت كيت الاعتراف بهوية والد الأطفال الحقيقي، وكلفها رفضها 320 ألف دولار، وهو مبلغ ضئيل مقارنة بالـ 5 ملايين دولار التي حصلت عليها منه بعد الطلاق.

توقع ريتشارد أن والد أبنائه  الحقيقي قد يكون أحد أصدقائه المقربين ، ووعد بمكافأة قدرها 6400 دولار لمن يساعده في الوصول إلى هوية الأب الحقيقي.

تسببت الدعوى القضائية في مزيد من الألم لريتشارد، حيث توقف إثنان من أبنائه عن الحديث إليه، وقال ريتشارد لإحدى الصحف:  “يتحطم قلبي عندما أرى ما ينشرون على الفيسبوك”، مشيراً أنه لم يتلق دعوة لحضور حفل تخرج ابنه الأكبر.

نجل رجل أعمال مليونير في قلب صف ابوة كسر صمته ليقول ان والده “متلاعب جدا” و”ليس الشخص الذي تريد ان تكون معه”.

جويل ماسون، ١٩ عاما، كشف أنه لا يخطط لمعرفة من هو والده البيولوجي وأنه لم يتحدث مع ريتشارد ماسون، الرجل الذي نشأ يعتقد أنه والده، لمدة ثلاث سنوات.

وقد تحدث الآن عن علاقته المتوترة مع السيد ماسون، المؤسس المشارك لموقع مقارنة الأسعار MoneySubmark.com، والذي يعتقد أنه والده لمدة ٢١ عاما.

تعلم جويل، مع أخيه التوأم إد وشقيقه الأكبر ويليم، ٢٣ عاما، أن السيد ماسون كان عقيما منذ ولادته بعد تشخيص إصابته بالتليف الكيسي في عام ٢٠١٦.

وكشفت أمهم أنها عاشت علاقة غير شرعية دامت أربع سنوات في تسعينيات القرن العشرين، والآن صدرت الأوامر بدفع مبلغ ٢٥٠ ألف جنيه إسترليني لزوجها السابق بعد قضية قانونية غير عادية، وهو ما لا يرغمها على الكشف عن الهوية الحقيقية لأب أبنائها.

وتحدث جويل للمرة الأولى منذ ظهور السر، فوصف السيد ماسون بأنه “متلاعب جدا” وقال إنه لم يتكلم لسنوات.واعترف بأنه يعتقد أن والده البيولوجي لا يعرف أنه هو وإخوته موجودين.

“لا أعرف ما إذا كان الأمر مغلقا، لما كنت أعرف أي كلمة أستخدمها. لكنني لم أتحدث إليه منذ ثلاث سنوات بسبب سلوكه.

“إنه رجل متلاعب جدا، وليس الشخص الذي تريد أن تكون معه. لكنه لا يزال أبي ولن أبحث عن أبي الحقيقي. أشك أنه يعرف أننا موجودون.

جويل، الذي يدرس العقارات في الجامعة، كشف أن والداه كان يعانيان من “زواج غير سعيد” لكن والدته كانت تريد أطفالا،وعلى الرغم من الكشف عن السيد ماسون قبل عامين، فإنه لا يهتم بتعقب والده البيولوجي.

وأضاف: “لا أعرف من هو، حتى أنني لا أعرف اسمه ولا أريد أن أعرف – إنه مجرد اسم. لا أعتقد أنه في حياتنا ولا أحتاج إليه أو أريده أن يجده.

تعيش والدته كيت، ٥٤ عاما، التي يقول إنها الآن عازبة، في منزل فاخر مكون من سبع غرف نوم في أوتوكستر، ستافوردشاير.

وأطلق السيد ماسون، البالغ من العمر ٥٥ سنة، الذي تزوج من جديد ويعيش في روس، شمال ويلز، قضية إحتيال الأبوة النادرة ضد زوجته السابقة، التي تلقت ٤ ملايين جنيه إسترليني في تسوية الطلاق والإعالة المستمرة.

وخلال مقابلة مع محطة “تي في صباح الخير” البريطانية يوم الخميس، قال للفتيان إنه يعتقد أن “بابه مفتوح دائما” واقترح الجلوس إلى فنجان الشاي.

“يا أولاد، لم أفعل أي شيء خاطئ على الإطلاق. أنا أحبك، وبابي مفتوح دائما.”لدي الغلابة تنتظر أن تستمر، ست علب من البيرة، فقط تعال، ستحصل على أكبر معانق على الإطلاق،”دعونا نبكي، دعونا فقط نعانق، دعونا نعود إلى ما كنا عليه من قبل. وكلمة مع والدتك، أخبرها أن تتوقف عن كونك دافعا جدا.

فيديو مقترح:

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق