قصص

شاب يربح مليون دولار عبر الإنترنت بفكرة سهلة

حولت فكرة مستوحاة لاستضافة الإعلانات الصغيرة على صفحة ويب واحدة، طالباً أمريكياً إلى مليونير في أقل من ستة أشهر، حيث تم اختيار الموقع الذي بدأ على شكل فضاء فارغ مقسم إلى 10×10 بكسل، من قبل المدونين وتحويله إلى واجهة إعلانات عبر الإنترنت.

وفي عام 2016 باع أليس ، وهو رجل أعمال يبلغ من العمر 23 عاماً ، الـ 1000 بكسل الأخيرة في موقعه مقابل 38 ألف دولار ومائة دولار في مزاد على موقع ebay، وتعد بذلك زيادة كبيرة في سعر يبدأ من 1000 دولار للوصول إلى هدفه المتمثل في الحصول على مليون دولار.

جديراً بالذكر أن أليس ماثيو قد أطلق هذا الموقع الإلكتروني نظراً لحاجته الشديدة إلى أموال الجامعة، وهذا هو بالظبط كان هدفي”.

وقد أنشأ ماثيو موقع Milliondollarhomepage في أغسطس عام 2005، حتى يتمكن من تغطية مصاريفه في الجامعة.

وكان الاستثمار المبدئي لشركة ماثيو هو 50 جنيهاً استرلينيا لشراء مساحة على الويب ووضع اسم الشركة كإعلان بتلك المساحة، وقسم ماثيو الصفحة إلى 10 آلاف مبربع لكل مربع 100 بكسل، وكان كل بكسل بقيمة 1 دولار وهو الحد الأدنى للشراء و100 دولار كحد أقصى للشراء .

توسعت صفحة الويب التي تحمل عنوان million dollar homepage دون اسم تجاري أو جمهور مستهدف.

وتم نشر الموقع في 26 أغسطس عام 2005، وبعد ثلاثة أيام فقط باع السيد أليس أول 400 بكسل ، وقد أنشأ الموقع اسماً لنفسه واكتسب شعبية جماهيرية كبيرة واهتمام من متصفحي الويب، كل ذلك من خلال الكلام الشفوي ورسائل عبر البريد الالكتروني والتغطية الإعلامية.

وخلال شهر واحد كان ماثيو قد حصل على حوالي 20,000 جنيه إسترليني (37,000 دولار) وهو ما يكفي لتغطية مصاريف ماثيو الجامعية في الثلاث السنوات المقبلة.

اكمل ماثيو دراسته ولكن استمر موقع الويب في التوسع، لذلك اختار تأجيل الجامعة والتركيز على أعماله، ومع وصول الأسماء الكبيرة إلى الموقع بما في ذلك جريدة التايمز وياهو، وقرر ماثيو استثمار مبلغ 40 ألف دولار لترقية الخادم وتوظيف موظف صحفي في الولايات المتحدة الأمريكية وتبين أن هذه الاستراتيجية ناجحة للغاية حيث أن 50% من الإعلانات تأتي من الولايات المتحدة وحدها.

كما أن بعض المعلنين الذين اشتروا وحدات بكسل على الموقع يبيعون الآن مساحاتها ويحققون أرباحاً.

ونظراً لأن وحدات البكسل الفردية صغيرة جداً بحيث لا يمكن رؤيتها بسهولة، فقد تم بيع واحدات البكسل في وحدات بحجم 100 بكسل بقياس 10×10، وكان الحد الأدنى للسعر هو 100 دولار.

وكانت أول عملية بيع بعد ثلاثة أيام من إطلاق الموقع على موقع الويب الموسيقى عبر الانترنت والذي يديره أحد أصدقاء أليكس، وباع أليكس 400 بكسل بقياس 20×20، كما شترى أصدقاء أليكس وأفراد عائلته عدد 4700 بكسل، وتم التسويق للموقع في بداية الامر من خلال الكلمات الشفوية، ومع ذلك بعد أن حقق الموقع 1000 دولار تم إرسال بيان صحفي تم التقاطه من قبل هيئة الإذاعة البريطانية إلى الموقع الالكتروني للأخبار الصحفية، وتضمن البيان مقالتين حول موقع Million Dollar Homepage، وبحلول نهاية سبتمبر 2005 تلقت صفحة الويب مبلغ 250 ألف دولار وتم تصنيفها في المرتبة الثالثة على قائمة Alexa Internet من Movers and Shakers بعد مواقع بريتني سبيرز،  وفي شهر أكتوبر استقبل الموقع 65 ألف زائراً فريداً وبحلول ليلة رأس السنة الجديدة كان املوقع يتلقى زيارات من 25 ألف زائراً فريداً كل ساعة.

سرعان ما بدأ بعض الأشخاص بتقليد فكرة ماثيو كونها فرصة رائعة لتحقيق الربح، ولكنها بالتأكيد تعاني من الإعلانات القليلة جداً لديها، لذلك فإن فكرة التقليد تلك تعد غير مناسبة تماماً، فهي تعمل مرة واحدة وتعتمد على الجدية.ولم يبد ماثيو انزعاجاً من تلك المنافسة على الإطلاق ويقول لهم حظاً سعيداً لكل المقلدين”.

فيديو مقترح :

 

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق