قصص

طبيبة أمريكية تنهض من سرير الولادة لتوليد امرأة أخرى

قامت طبيبة نساء وتوليد تدعى أماندا هيس بتعليق ولادتها حتى تساعد امرأة أخرى على الولادة، وذلك  بعد أن سمعت الأم في حالة استغاثة بغرفة مجاورة.

وحسب ما ورد في صحيفة “إن بي سي نيوز” ، كانت أماندا هيس، طبيبة أمراض النساء والتوليد من فرانكفورت، قد دخلت مركز فرانكفورت الطبي الإقليمي كمريضة قبل أسبوع ، وارتدت ثوب المستشفى وكانت على مسافة قريبة من غرفة “هاليداي جونسون” والتي تواجدت في غرفة أخرى وصاحت تبكي من التوتر.

وصادف وجود هاليداي جونسون وهي إحدى مرضى أماندا هيس التي كانت على موعد معها للولادة.

وكانت الطبيبة أماندا هيس تستعد لولادة طفلها الثاني ،في نفس الوقت الذي كانت فيه “هاليداي جونسون” على وشك أن تلد طفلها الرابع، وهيس هي الطبيبة التي قامت بفحص هاليداي خلال فترة حملها أيضاً،    وكانت على موعد عها قبل أسبوع من الولادة ولكن يبدو أنها ستلد في وقت مبكر عن المتوقع.

وأخبرت الممرضات الطبيبة أن ولادة  هاليداي جونسون جاءت بشكل أسرع بكثير من المتوقع، وأن الحبل السري كان ملفوفاً حول عنق الطفل، وتركها الطبيب الموجود في المستشفى لأخذ فترة استراحة وكانت هاليداي بحاجة إلى مساعدة فورية، لذلك توجهت إليها هيس على الفور.

وقالت هيس لموقع WKYT : “لقد ارتديت ثوباً آخر لتغطية مؤخرتي وارتديت حذائي، وتوجهت إلى غرفة هاليداي على الفور”.

وأضافت في مقابلة مع مجلة LEX 18  “لقد تلقيت مكالمة في اليوم السابق لذلك لطالما فكرت أنني كنت أعمل حتى اللحظة الأخيرة ، وكانت هذه  الحالة هي وصف تام للعمل حتى اللحظة الأخيرة بالفعل !”.

وقالت: ” كنت أعرف انني غير مستعدة لذلك، ولكن يجب علي أن ألبي نداء “هاليداي” حتى يصل الطفل الرضيع بسلام”.

وكانت الممرضات تحث هاليداي جونسون على عدم الدفع، ولكن الأمر كان يزداد سوءاً”.

وتقول هاليداي : “لم أكن أعرف أن هيس كانت في فترة المخاض، وعندما دخلت إلى غرفة الولادة الخاصة بي، كانت تتعامل باحترافية كاملة  طوال فترة الولادة، ولاحظ زوجي أنها ترتدي ثوب المرضى وليس زي الأطباء ، ولكنني بالطبع لم ألاحظ ذلك لأنني كنت في عالمي الخاص بالتأكيد”.

وقالت هيس: “لقد كنت هاليداي سعيدة فقط لتمكنها من الدفع وعدم الانتظار أكثر من ذلك”.

وبعد فترة قصيرة، وصلت الطبيبة “اماندا هيس” و استلمت عملها في غرفة هاليداي جونسون، وبعد الانتهاء عادت إلى غرفتها ، وفي وقت لاحق من تلك الليلة أنجبت هي أيضاً طفلتها .

وقالت هاليداي جونسون لـ LYX 18 ” أشعر بشيء من الدهشة لما فعلته الطبيبة معي”، “أشعر أنني محظوظة للغاية بوجودها هنا ، فهي انسانة بكل معاني الكلمة ونحن نكن لها كل التقدير لما فعلته”.

ولم تتحدث السيدتان منذ أن أصبحتا أمهات جدد، ولكن قالت هاليداي أنها تقدر هيس تماماً وتشعر بالامتنان نحو ما فعلته: “أنا أقدر ما فعلته من أجل عائلتي، وهي بالفعل خير انسانة وأم وطبيبة، فوجود امرأة مثلها في الحياة يجعلك تشعر بالمزيد من التحسن”.

وتابعت: “لقد رأيت الطبيبة هيس ثلاث أو أربع مرات فقط ، و اعجبت كثيراً بشخصيتها”

ونشرت دكتورة تدعى هالة صبري، مؤسسة صفحة Physics Moms غير الهادفة للربح منشوراً تحكي فيه قصة الطبيبة أماندا هيس، وتقول أن طفل هاليداي كان في حالة استغاثة ويحتاج إلى عناية فورية، وكانت الطبيب في طريقه للوصول إلى المريضة، ولكن عندما سمعت أماندا النداء وضعت ملابسها وارتدت حذائها وتوجهت لتلبية النداء على القور”. ولاقى المنشور تفاعل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأشاد النشطاء بهذا الفعل النبيل.

وقالت هيس : “قمت بكل شيء كأنه يوم عمل معتاد”، “إن عملية توليد الأمهات الأخريات هو أمر افعله كل يوم وأنا أشعر براحة أكبر عندما أساعد أم أخرى على الولادة أكثر من سعادتي بولادتي، بالتأكيد”.

فيديو مقترح :

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق