جريمة و عقاب

عصابة تبتكر طريقة شيطانية لتهريب المخدرات

ضبطت الشرطة الإسبانية 67 كيلو جراماً من الكوكايين عُثر عليها داخل عشرات من الأناناس المجوف في سوق الفواكه والخضروات بالجملة في مدريد.

وقالت الشرطة الإسبانية في بيان لها أن فاكهة الأناناس المحشوة بالمخدرات عثر عليها في سوق الفاكهة وصلت إلى ميناء سيتوبال البرتغالي بسفينة من كوستاريكا ثم تم نقلها براً إلى العاصمة الإسبانية.

وقال بيان الشرطة أن الأناناس كان مجهز تماماً ومحشو باسطوانات صغيرة، وتحتوي على 800- 1000 جرام من الكوكايين وكان مغطى بالشمع أو البارافين الأصفر لإخفاء “روائح المنتجات الكيماوية التي يتحوي عليها العقار”.

وقامت الشرطة باعتقال سبعة أشخاص ، منهم ثلاثة في مدريد وأربعة في برشلونة، يشتبه في قيامهم بدور في عملية تهريب الكوكايين.

والجدير بالذكر أن المهربين غالباً ما يلجأون إلى أساليب مبتكرة للحصول على المخدرات.

وقد عثرت الشرطة الإسبانية من قبل على الكوكايين بداخل ثدي، وشعر مستعار، ووسادة كرسي متحرك، وقطعة من الجبس تغطي ساق الرجل المكسور، وكذلك داخل مجموعة من الأواني الفخارية تتكون من 42 قطعة.

وقالت وزارة الداخلية الإسبانية في بيان صحفي إن الكوكايين كان معبأ في أسطوانة مغطاة بالشمع الأصفر، لتظهر كما لو كانت مصنوعة من الفاكهة، ثم تغطيتها بالقشرة الخارجية للأناناس بعد إفراغها من محتواها سابقاً.

وأظهرت ستة من سجلات الشرطة أن مكابس هيدروليكية ، وثلاث آلاف حبة من الفاكهة المعبأة، وأكثر من 400,000 يورو نقدي كان من بين الأشياء التي تم العثور عليها أثناء التحقيق.

وقالت الشرطة إن أعضاء العصابة بقيادة أخوين كولومبيين، وكان لديهم مختبرات في بلديات بينتو ونويفو بزتان بالقرب من العاصمة الإسبانية.

وأضافت أن العصابة قامت بتخزين الكوكايين في تيراسا، ببرشلونة، قبل نقله إلى مختبرات مدريد من 15 إلى 20 يوماً.

وتم نقل الكوكايين المخزن في الأناناس من بنما إلى ميناء لشبونة عن طريق البحر.

وقال محققون برتغاليون أن الشرطة جلبت مراراً عديدة كميات كبيرة من الكوكايين إلى القارة الأوروبية، وتعد شبه الجزيرة الأيبيرية نقطة دخول رئيسية للكوكايين والعقاقير إلى أوروبا، إما مباشرة من أمريكا اللاتينية أو عبر شمال وغرب إفريقيا.

يعد الكوكايين من الأدوية التي تسبب الإدمان بدرجة عالية والتي تزيد من مستويات اليقظة والانتباه والطاقة، وهو مصنوع من نبات الكوكا، وموطنه في أمريكا الجنوبية، وهو غير قانوني في الولايات المتحدة الامريكية.

وهناك أشكال عديدة للكوكايين ، والأكثر شيوعاً هو مسحوق أبيض ناعم، ويمكن أيضا أن تأتي على شكل بلورة صخرية صلبة.

ويقوم معظم مستخدمي الكوكايين باستنشاقه عن طريق الأنف، والبعض يقوم بفركه على اللثة أو وضعة في الماء وحقنه باستخدام الإبرة.

يرسل الكوكايين مستويات عالية من الدوبامين، وهو عبارة عن مادة كيميائية، إلى أجزاء من الدماغ تتحكم في المتعة، وهذا التراكم يسبب حصول الشخص على كمية عالية من الطاقة.

ويؤثر إدمان الكوكايين على الناس من جميع مناحي الحياة، كما أنه يسبب الإصابة بالسرطان وخاصة سرطان الغدد الليمفاوية، والذي يؤدي علاجه إلى إضعاف نظام المناعة لديك وزبادة خطر الإصابة بالعدوى.

تعرف على التأثيرات قصيرة المدى للكوكايين :

  • الغضب والهيجان
  • قلة الشهية
  • الشعور بجنون العظمة
  • السعادة الشديدة

حساسية شديدة اللمس والصوت والبصر

وهناك بعض الآثار الجانبية للكوكايين والتي تعد أكثر خطورة منها:

  • الصداع
  • التشنجات
  • أمراض القلب والنوبة القلبية والسكتة الدماغية
  • مشاكل مزاجية
  • تلف الرئة
  • الضعف الجنسي
  • صعوبة في البلع
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة
  • التهاب الكبد
  • نزيف الأنف

وكلما تعاطى الشخص الكوكايين ، كلما تكيّف دماغه معه، وستجعلك تلك الجرعة في حاجة إلى جرعة أقوى حتى تشعر بنفس التكيف، ويؤدي ذلك بالطبع إلى إدمان الكوكايين مع الرغبة في جرعة زائدة كل مرة.

ويمكن أن تؤدي الجرعات الزائدة من من الكوكايين إلى تغييرات طويلة الأجل في كيمياء الدماغ، حيث يبدأ الجسم والعقل في الإعتماد على الكوكايين، ويسبب ذلك صعوبة في التفكير والنوم وعدم التذكر.

و للتخلص من إدمان الكوكايين عليك البقاء في مركز إعادة التأهيل، ويمكن أن تساعدك الجلسات مع المعالج المدرب على إجراء تغييرات على السلوك وعمليات التفكير، ويمكن أن تساعدك المراكز التأهيلية على التخلص من السموم بجسمك والتكيف مع العلاج.

وعلى المريض دفع تكاليف العلاج من ماله الخاص، حيث أن معظم شركات التأمين لا تغطي تكاليف علاج الإدمان، وأيضاً لا توجد أدوية معتمدة لعلاج إدمان الكوكايين.

فيديو مقترح :

 

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق