آخر الأخبار

فيروس كورونا يتصدر ترند جوجل… كل ما تريد معرفته عن المرض

أثارت أخبار انتشار فيروس كورونا في الصين وبعض دول العالم وتحذير العلماء من صعوبة احتواء الفيروس “القاتل”، اهتماما واسعا من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي العرب.

وأدى فيروس كورونا إلى وفاة ما لا يقل عن 56 شخصا وإصابة نحو 2000 شخص، منذ اكتشافه في مدينة ووهان، بحسب تقارير حكومية .

ولم تسجل أي دولة عربية حتى الآن حالات إصابة بفيروس كورونا على الرغم من انتشاره في عدد من الدول خارج الصين.

فيروس كورونا

وأبدى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي اهتماما واسعا بأخبار فيروس كورونا الذي تصدرت الوسوم المتعلقة به ترند تويتر في أغلب الدول العربية.

واستخدم المغردون عدة وسوم للحديث عن الفيروس كان أبرزها: ##فيروس_كورونا و #كورونا، وتجاوز عدد التغريدات فيها الـ 100 ألف.

وغلب على التعليقات طابع الخوف والهلع من إمكانية انتشار الفيروس القاتل في البلدان العربية، خصوصا أن حجم التبادل التجاري بينها وبين الصين يعد كبيرا، إضافة إلى الزيارات التجارية والسياحية التي يقوم بها العرب للصين.

وتوجه أحد المغردين بسؤال للحكومة السودانية مستوضحا الاجراءات التي ستقوم بها لمواجهة خطر كورونا في ظل “وجود كثير من الصينين في السودان وسودانيين متواجدين في الصين بغرض التجارة أو الدراسة”.

بداية انتقال المرض خارج الصين، كانت إلى تايلند التي تعتبر أول بلد خارج الصين تعلن الإصابة بالمرض، وكانت لحالة سيدة عائدة من زيارة إلى «ووهان» الصينية، قبل الإعلان عن أربع حالات أخرى لصينيين.

فيروس كورونا

البلد الثاني كانت أستراليا التي سجلت وجود أربع حالات، الشخص الأول التقط العدوى من رجل وصل إلى ملبورن آتيا من «ووهان» قبل أسبوع من ذلك، أما البقية فزاروا بدورهم الصين.

البلد الثالث، فرنسا، تم الإعلان عن ثلاث حالات، هي الأولى في أوروبا، أحدهم في بوردو والآخران في باريس وكان الثلاثة قد سافروا إلى الصين في المدة الأخيرة.

البلد الرابع، اليابان، كانت الحالة الأولى سجّلت لرجل في الثلاثين من العمر، دخل إلى المستشفى بسبب إصابته بحرارة مرتفعة وأعراض أخرى، بعد عودته قبل ايام قليلة من «ووهان»، وسجّلت حالتان أخريان بعد إجراء اختبارين لشخصين يسكنان في ووهان.

البلد الخامس، ماليزيا، حيث تم الإعلان عن ثلاث حالات، تخص ثلاث صينيين من ووهان، بينهم امرأة تبلغ 66 عاماً وشابان وصلا قبل يومين عبر سنغافورة.

فيروس كورونا

البلد السادس، تايوان، فكانت الحالة الأولى التي سجّلت لامرأة خمسينية وصلت من مقر إقامتها في ووهان وكانت تعاني من الحرارة والسعال وألم في الحنجرة.

البلد السابع، الولايات المتحدة، أدخِل رجل ثلاثيني زار منطقة «ووهان» وعاد منها إلى مستشفى وكان الرجل اتصل بنفسه بخدمات الطوارئ بعد ظهور أعراض عليه.

وسجلت حالة أخرى لدى ستينية وصلت من ووهان وتسكن في شيكاغو، وتقول السلطات الصحية المحلية إنّها «في حال سريرية جيدة».

فيديو مقترح:

 

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق