فن

قال لمحمد نجم هعتزل وافتح كشك سجاير.. حياة حسن عابدين بين الفن ونور الهدى

جسّد دور الأب الحنون، والموظف المطحون، والإنسان الطيب الذي يحافظ على القيم .. كما لعب الأدوار الكوميدية وأجاد التراجيدية باقتدار.. تم أسره في حرب فلسطين 1948 وحكم عليه بالإعدام، لكن زملاءه نجحوا في تحريره.. كما أثناه الشيخ محمد متولي الشعراوي عن قراره اعتزال الفن.. إنه الفنان حسن عابدين.

وُلد عام 1931 بمحافظة بنى سويف، وتنتمى جذور عائلته إلى شبه الجزيرة العربية، ومنذ طفولته بالمرحلة الابتدائية ظهرت براعة حسن عابدين في إتقانه اللغة العربية، كما برع فى الإلقاء، وشارك بالتمثيل فى فرق المدرسة والمحافظة، وبعد حصوله على الثانوية العامة سعى للتوظيف فى محكمة بنى سويف.

وبمجرد أن أتم 17 عاماً اندلعت حرب 48 ، وسافر إلى فلسطين للمشاركة فى المقاومة. وبعد ثورة 1952، انضم حسن عابدين للمسرح العسكرى، الذى ضم معظم نجوم مصر وقتها، وبعد ذلك التحق بفرقة يوسف وهبى ونشأت بينهما صداقة، وعمل فى كل مسرحيات الفرقة التى قدمتها فى الخمسينيات، إلا أنه لم يتم تصويرها.

مشوار حسن عابدين الفني:

على الرغم من بدايته المسرحية ثم السينمائية، لمع الفنان حسن عابدين تلفزيونياً، وقام ببطولة العشرات من المسلسلات الناجحة في وقتها، ومن بينها مسلسل الشهير أهلاً بالسكان، بالإضافة إلى عمله في سهرات تلفزيونية، وخلال مشواره الفني شارك عابدين بأدوار عديدة ومتميزة في مسرحيات رائعة مثل “عش المجانين، على الرصيف، الرعب اللذيذ”.

كما شارك في أفلام كثيرة منها “درب الهوي، فيفا زلاطة، ريا وسكينة، سترك يارب، الأشقياء، الشيطان امرأة، على من نطلق الرصاص، مملكة الهلوسة، العذاب فوق شفاه تبتسم”. حبس الفنان حسن عابدين وتلفزيونياً قدم عابدين “فرصة العمر، الدنيا لما تلف، أرض النفاق، آه يازمن، طيور الصيف، أبنائى الأعزاء ..شكراً 1979، رفقاً أيها الأبناء، فيه حاجة غلط، نهاية العالم ليست غداً، أهلاً بالسكان، هو وهي، برج الأكابر، أنا وأنت وبابا في المشمش”.

مواقف في حياة حسن عابدين:

ذكر ابنه خالد في تصريحات صحفية أن من الأفلام التي ندم عليها والده، دوره في فيلم درب الهوى، وأن المخرج حسام الدين مصطفى زاره فى البيت، وجاء ومعه نسخة من الفيلم أعطاها لى قبل دخوله إلى والدى فى غرفته الخاصة، وبعد قليل سمعت صوت أبي عالياً ومنفعلاً يقول للمخرج: «أنا استأمنتك وأنت غير أمين على مستقبلى الفنى»، وطرده من البيت، وخرج أبى وأنا أشاهد الفيلم وطلب منى الشريط وكسره بيده من شدة الانفعال، وألقاه فى سلة المهملات.

كما قرر حسن عابدين رفض أي إعلانات، بعدما تعرض لحملة من الانتقاد بسبب إعلان للمياه الغازية، رغم نجاح الحملة الإعلانية، وكان ثاني فنان يقدم إعلانات بعد عمر الشريف.

ومن المواقف التي تعرض لها حسن عابدين وقرر بعدها الاعتزال، عندما كان يؤدي مناسك العمرة، ووقف يبكي بهستيريا أمام قبر الرسول، وشاهده الحرس وعرفوه فأبعدوه قائلين “هذا ممثل” فآلمه ذلك كثيرا وقرر الاعتزال.. قال الابن: “كان والدى وقتها يمثل مسرحية “عش المجانين”،طارق حسن عابدين وبعد عودته حبس نفسه فى غرفته ولم يكن يخرج إلا للصلاة بالمسجد.

وقرر ألا يعود للتمثيل، وتحدث مع عمى واتفقا على تأسيس مشروع بعد الاعتزال، وأخبر والدى الفنان محمد نجم بقراره فسأله نجم هتشتغل إيه، فأجابه والدى وأنت مالك هافتح كشك سجاير.

ويحكي ابنه خالد أن لقاء أبيه بالشيخ الشعراوي كان نقطة فاصلة في إثناء حسن عابدين عن قرار اعتزال الفن، فدخل الفنان الكبير على الشيخ الإمام عازماً اعتزال الفن وعدم العودة للتمثيل، لم يتوقع حين ذهب للقاء الشيخ الشعراوى، الذى لم يقابله من قبل أن يستقبله إمام الدعاة هذا الاستقبال، حيث وقف الشيخ الشعراوى فاتحاً ذراعيه قائلاً: “حبيبى..حبيبى”، لم يصدق الفنان الكبير نفسه وارتمى فى حضن الشيخ، وقال مندهشاً: “أنت تعرفنى يا مولانا”، فبادره الشيخ الشعراوى قائلا: “طبعاً أعرفك وباتفرج عليك فى التلفزيون”.

اندهش الفنان حسن عابدين، ولكنه شعر بأنه قطع نصف الطريق، وحصل على إجابات نصف الأسئلة التى أراد أن يسألها للشيخ الشعراوى، فها هو الشيخ يشاهد تمثيله فكيف يكون حراماً؟ وقال له الشعراوي: “لما أنت والناس الحلوة اللى بتتكلم عن المبادئ يسيبوا الفن أمال الناس تسمع لمين”. حبس حسن عابدين وأكد الابن أن هذا اليوم كان من أسعد أيام حياة والده، حيث شعر بأنه يسير فى الطريق الصحيح.

وعن علاقة عابدبن بالفنان إبراهيم الشامى، أكد ابنه خالد، أنه كان من أقرب أصدقاء والده وهو الذي نصحه بالذهاب للشيخ الشعراوى وكان جاره فى الجمالية.

وأشار خالد إلى أن والده قدم بعد هذا اللقاء حلقات بعنوان «نور الهدى» تتحدث عن القضايا الاجتماعية والمواقف اليومية بمنظور دينى، وشارك فيها الشيخ الشعراوى، حيث كان يعلق لمدة نصف ساعة على القضية التى تتناولها الحلقة، لافتاً إلى أنه شارك والده بطولة هذه الحلقات الفنانة ليلى طاهر، وعدد من الفنانات اللاتى كن يؤدين أدوارهن مرتديات الحجاب، مؤكداً أن التلفزيون لم يعرض حينها سوى 3 حلقات من المسلسل بالقناة الأولى، ولم تر باقى الحلقات النور.

وبعد رحلة حافلة بالعطاء وأعمال فنية خالدة في زمن الفن الجميل، توفي حسن عابدين فى عام 1989، عن عمر يناهز 58 عاماً، بعد صراع طويل مع مرض سرطان الدم.

فيديو مقترح:

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق