قصص

كيف تعاملت شركة القطارات اليابانية مع طالبة في قرية نائية

لسنوات عديدة ظل هناك راكبا واحداً فقط ينتظر بانتظام في محطة قطار كيو شيراتاكي، في جزيرة هوكايدو اليابانية، وهي فتاة تدعى هارادا كانا، تبلغ من العمر 17 عاماً، في المرحلة الثانوية ، تتوجه إلى المدرسة، ويتوقف القطار عدة مرات في اليوم الواحد، مرة واحدة لالتقاط الفتاة للمدرسة ، ومرات قليلة أخرى بعد انتهاء اليوم الدراسي.

وتستقل كانا القطار في تمام الساعة السابعة والربع صباحا من محطة كيو –شيراتاكي، وهي الراكب الوحيد بالقطار، وقد ينضم إليها سكان آخرون في المنطقة في أحيان قليلة للغاية، ولكن هناك عدد قليل جداً من المنازل والطلب على ركوب القطار يكون منخفض تماماً.

يبدو أن قصة الفتاة شبيهة بقصص الأفلام، ولكن وفقاً لأخبار CCTV الإخبارية، فإن شركة السكك الحديدية اليابانية، بالإضافة إلى المجموعة التي تدير شبكة السكك الحديدية في البلاد أكدت ذلك بالفعل، حيث أبقت المحطة غير المستخدمة مفتوحة منذ سنوات من أجل تلك الفتاة.

وتقول الفتاة: “دخلت وخرجت من هذا القطار طوال السنوات الثلاثة الماضية، وأصبح وجود هذه المحطة أمراً مفروغاً منه”.

وتابعت: “أشعر بالحزن عندما علمت أن محطة القطار ستختفي بمجرد تخرجي من المرحلة الثانوية، يشعرني ذلك بالوحدة، ولكنني الآن أشعر بالكثير من الامتنان حقاً”.

توقف القطارات في المحطة بناء على جدول مواعيد الطالبة كانا، ويتم وقفها عندما تكون الفتاة في عطلة من الفصول الدراسية، وتسير المحطة في مسار واحد على بعد 50 ميلاً من نقطة البداية الرسمية للخط.

وانخفض عدد الركاب في محطة كيو شيراتاكي بسبب موقعها البعيد، كما انتهت شركة الشحن هناك أيضاً، لكن الطلاب يعتمدون على القطار للعبور، وطلب الآباء من الشركة إبقاء المحطة مفتوحة لأطفالهم، وسوف تستمر سكك حديد اليابان في تشغيل المحطة حتى شهر مارس ، وهو الميعاد المتوقع أن تتخرج فيه الفتاة.

والجدير بالذكر أن الشعب الياباني يرفعون قبعاتهم إلى الحكومة اليابانية نظراً لجعل التعليم أولوية قصوى، وعلق أحد أفراد الشعب الياباني على الصفحة الإخبارية CCTV ” لماذا لا أرغب في أن أموت من أجل بلد كهذا عندما تكون الحكومة مستعدة لبذل مجهود إضافي من أجل مواطنيها”.

ويتأثر نظام السكك الحديدية في البلاد بالظروف التي تحدث في اليابان، ومنها انخفاض معدل المواليد ، وتزايد عدد السكان المتقدمين في السن، والتهديد بفقد ثلث سكانها بحلول عما 2060، كما تواجه اليابان عدد من الأزمات بما في ذلك فائض من المساكن الشاغرة وتقلص القوى العاملة.

وقد أصلت سكك حديد اليابان فائقة السرعة توسعها في ضواحي البلاد، مما جعل العديد من السكك الحديدية اليابانية القديمة منخفضة التكنولوجيا مقارنة بالجديدة، وتقع محطة كيو شيراتاكي في مدينة إنجارو في جزء ريفي من هوكايدو، والتي فقدت ما لا يقل عن 20 خطاً للسكك الحديدية في العقود القليلة الماضية.

وعلى الرغم من وجود فتاة واحدة فقط في المدرسة الثانوية تستخدم محطة كامي- شيراتاكي النائية في هوكايدو باليابان، إلا أن المحطة ظلت مفتوحة أمامها حتى تخرجت الفتاة، وذلك وفقاً لما نقلته محطة CCTV اليابانية.

يذكر أنه تم تداول هذه القصة نفسهاعلى نطاق واسع في وسائل الإعلام اليابانية، وتم تداولها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك على شبكة CCTV من قبل الآلاف من الجماهير.

وأرادت شركة السكك الحديدية اليابانية إغلاق المحطة النائية في هوكايدو قبل ثلاث سنوات، لكنها غيرت رأيها عندما اكتشفت أن الفتاة تستخدمها للذهاب إلى المدرسة، ومن المتوقع أن تتخرج الفتاة هارادا كانا البالغة من العمر 17 عاماً، في 26 مارس، وهو الوقت المتوقع أن تغلق فيه المحطة.

وقالت صحيفة CCTV أنه كل يوم يتوقف قطاران فقط في محطة كامي-شيراتاكي بجدول زمني فريد يعتمد على احتياج الفتاة للذهاب إلى المدرسة والعودة إلى المنزل.

وأعرب الكثير عن إعجابهم بالسكك الحديدية اليابانية على هذا الموقف النبيل.وذكر تقرير لشركة “تايبل أبل” اليوم أن الفتاة تستقل القطار كل يوم، لكن هناك طالب آخر يدرس عامه الثالث يأخذ الطريق إلى المدرسة من محطة كيو- شيراتاكي، بدلاً من محطة كامي –شيراتاكي

فيديو مقترح :

 

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق