قصص

كيف كانت حياة ويلارد كارول سميث من مليونير للإفلاس للنجومية العالمية

ويلارد كارول سميث ممثل أمريكي ومغني راب وشخصية إعلامية. وفي أبريل/نيسان ٢٠٠٧، أطلقت مجلة نيوزويك عليه اسم “الممثل الأقوى في هوليوود”. وقد رشح سميث لخمس جوائز غولدن غلوب وجائزتي أكاديمية، وحاز أربع جوائز لجائزة جرامي.

في أواخر الثمانينات، حقق سميث شهرة متواضعة كمغني راب تحت اسم الأمير الجديد. وفي عام ١٩٩٠، إرتفعت شعبيته بشكل كبير عندما شارك في بطولة مسلسل “الأمير الجديد للخطوط الجوية” الذي استمر ستة مواسم حتى عام ١٩٩٦. وبعد انتهاء المسلسل، انتقل سميث من التلفزيون إلى السينما إلى النجم في العديد من الأفلام الرائجة.

وهو الممثل الوحيد الذي يمتلك ثمانية أفلام متتالية تفوق قيمتها ١٠٠ مليون دولار في شباك التذاكر المحلية، و١١ فيلما متتاليا تجاوز قيمتها ١٥٠ مليون دولار عالميا، وثماني أفلام متتالية افتتح فيها في المركز الأول في فرز الصناديق المحلية.

و قد تم تصنيف سميث كأفضل نجم يمكن الحصول عليه من قبل فوربس في جميع أنحاء العالم. واعتبارا من عام ٢٠١٤، فإن ١٧ فيلما من أصل ٢١ فيلما كان له أدوار قيادية قد تراكمت فيه إيرادات إجمالية تجاوزت ١٠٠ مليون دولار أمريكي لكل فيلم، حيث تحصل خمسة منها على أكثر من ٥٠٠ مليون دولار أمريكي لكل فيلم من إيرادات شباك التذاكر العالمية. وحتى عام ٢٠١٦، حققت أفلامه دخلا قدره ٧.٥ مليار دولار في شباك التذاكر العالمي.

وللعروض محمد علي الملاكم في علي (٢٠٠١) والسمسار كريس غاردنر في برنامج السعي للسعادة (٢٠٠٦)، حصل سميث على ترشيحات لجائزة الأكاديمية لأفضل ممثل

الحياة المبكرة

ولد سميث في ٢٥ سبتمبر/أيلول ١٩٦٨ في فيلادلفيا، بنسلفانيا إلى كارولين (نيه برايت)، مديرة مدرسة فيلادلفيا، وويلارد كارول سميث، وهو أحد قدامى سلاح الجو الأمريكي ومهندس تبريد. ترعرع في حي وينفيلد غرب فيلادلفيا  ونشأ المعمدانية. له أخت كبيرة اسمها باميلا وشقيقان أصغر سنا، هما التوأم هاري وإلين. وحضر سميث سيدتنا في لوردس، وهي مدرسة كاثوليكية خاصة في فيلادلفيا. انفصل والديه عن بعضهما عندما كان في الثالثة عشر من عمره، ولكنه لم يطلق في الواقع حتى عام ٢٠٠٠

سميث التحق بمدرسة أوفربروك الثانوية. بينما تردد على نطاق واسع أن سميث رفض منحة دراسية للدراسة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ( MIT )، لم يتقدم إلى الكلية أبدا لأنه “أراد الراب”.

يقول سميث  أنه تم قبوله في “برنامج ما قبل الهندسة [الصيفية]” في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لطلاب المدارس الثانوية، ولكنه لم يحضر. ووفقا لسميث، “أمي، التي عملت في مجلس المدرسة في فيلادلفيا، كان لديها صديق كان ضابط القبول في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. لقد حصلت على نتائج عالية جدا في “سات” و كانوا بحاجة إلى أطفال سود، لذا ربما كان بإمكاني الدخول. ولكن لم يكن لدي أي نية للذهاب إلى الكلية.

سميث في حفل توزيع جوائز إيمي في ١٩٩٣

وكان سميث قد بدأ العمل كمركز MC الثنائي لموسيقى الهيب هوب جازي جيف والأمير الطازج مع صديقه الطفولي جيفري “دي جي جازي جيف تاونيس” كصانع ودلال تجاري ومنتج. تم تعريف تاونيس وسميث بالصدفة في عام ١٩٨٥، حيث كان تاونز يؤدي حفلة في بيت فقط من الأبواب إلى الخارج مسكن سميث، وكان يفتقد رجل الضجيج. قرر سميث أن يملأ. وقد شعرا كلاهما بالكيمياء القوية، واستاء تاونز عندما وصل صاخبه إلى الحزب أخيرا

وبعد فترة وجيزة قرر الجانبان توحيد قواتهما. ولقد عمل سميث على تجنيد صديق للانضمام إلى فريق البيتبوكس التابع للمجموعة، كلارنس هولمز (جاهز روك سي)، الأمر الذي جعله ثلاثي الأبعاد. نشرت سجلات وورد أب ومقرها فيلادلفيا أول أغنية منفردة في أواخر عام ١٩٨٥ إلى عام ١٩٨٦ عندما قام رجل آند آر بول أوكينفولد [٢٥ عاما] بتقديمها إلى وورد أب مع “فتيات لا شيء سوى المشاكل”،

وهي قصة مغامرات مضحكة هزت سميث وشريكه السابق في موسيقى الراب مارك فورست (اللورد) (أعلى) في مشكلة. أخذت الأغنية عينات من أغنية “أنا أحلم بجيني”. وقد أصبح سميث معروفا بكرامات رواية القصص الفاخرة وقادرا، وإن كان ذلك القوافي “المعركة” مجانيا. أصبح هذا الشخص مصابا بهجوم قبل شهر من تخرج سميث من المدرسة الثانوية.

وبناء على هذا النجاح، تم لفت نظر الثنائي إلى جيفي ريكوردز وراسل سيمونز. تجدر الاشارة إلى ان أول ألبوم للزوجين وهو روك البيت الذى صدر لاول مرة فى وورد أب فى عام ١٩٨٦ بدأ عرضه فى جيفى فى مارس من عام ١٩٨٧ . وقد حصلت المجموعة على جائزة جرامي الأولى لأفضل أداء راب عام ١٩٨٩ عن “أولياء الأمور لا تفهموا” (١٩٨٨)، على الرغم من أن أنجح فرديتهم كانت “سوميرتايم” (١٩٩١)، والتي حصلت على المجموعة الثانية من الغرامي وبلغت ذروتها في المرتبة الرابعة على لوحة بيلبورد هوت ١٠٠. سميث و تاونز ما زالا صديقين و يزعمان أنهما لم ينفصما أبدا, فقد صنعا أغنيات تحت فضل سميث المنفرد.

لقد أنفق سميث المال بحرية في الفترة ما بين عامي ١٩٨٨ و١٩٨٩ وسدد ضرائب دخله دون أن يسدد. وفي النهاية قامت دائرة الإيرادات الداخلية بتقييم ديون ضريبية بقيمة ٢,٨ مليون دولار ضد سميث، واستولت على العديد من ممتلكاته، ونجحت في تحصيل دخله. كان سميث يعاني ماليا في عام ١٩٩٠، عندما وقعته شبكة تلفزيون إن بي سي وبنوا سيتكوم (الأمير الجديد لبيل اير) من حوله.(٢٣) نجح البرنامج وبدأ مسيرته التمثيلية. وقد حدد سميث لنفسه هدف أن يصبح “أكبر نجم سينمائي في العالم”، يدرس الخصائص المشتركة لنجاحات مكتب الصندوق.

وفي عام ١٩٨٩، ألقي القبض على سميث بسبب اعتداء مزعوم على مروجه القياسي، ويليام هندريكس، ولكن جميع التهم رفضت.

١٩٩٣-١٩٩٧: منفرد موسيقى وأفلام خارقة

وكانت أولى أدوار سميث الرئيسية في دراما “ست درجات من الانفصال” (١٩٩٣) وفيلم “باد بويز” (١٩٩٥) الذي شارك فيه مع مارتن لورانس. وقد حقق الفيلم الأخير نجاحا تجاريا، حيث حقق ما مجموعه ٠٢٤ ١٤١ ٤٠٧ ٤٠٧ دولارات في جميع أنحاء العالم – ٠٢٤ ٦٥ دولارا في أمريكا الشمالية و ٠٠٠ ٦٠٠ ٧٥ دولار في الخارج.

غير أن الاستقبال النقدي كان مختلطا عموما في عام ١٩٩٦، حيث قام سميث بدور البطولة كجزء من فريق عمل في يوم الاستقلال الذي يحتفل به رولاند إيميريخ. وكان الفيلم من أفلام ضخمة للغاية، ليصبح ثاني أعلى الأفلام دخلا في التاريخ في ذلك الوقت، حيث تم تثبيت سميث كرسم شباك شباك التذاكر

في صيف عام ١٩٩٧، قام بالبطولة إلى جانب تومي لي جونز في فريق “من إن بلاك”، حيث لعب دور العميل “ج”. و قد تم إطلاق الفيلم في الثاني من يوليو من قبل شركة كولومبيا بيكتشرز، و حقق أكثر من ٥٨٩.٣ مليون دولار على مستوى العالم مقابل ميزانية قدرها ٩٠ مليون دولار، ليصبح ثالث أعلى فيلم دخله هذا العام، حيث تم بيع ما يقدر ب ٥٤.٦١٦.٧٠٠ تذكرة في الولايات المتحدة الأمريكية. و قد حظي هذا الفيلم بالترحيب عالميا، مع إشادة النقاد بحزكية العالية، بالإضافة إلى جونز وعروض سميث.

وخلال صيف عام ١٩٩٧، بدأ سميث أيضا مسيرته الفنية المنفردة بإطلاق أغنية “رجال في بلاك”، وهي أغنية سينمائية للفيلم، الذي تصدر قائمة الأغنيات المنفردة في عدة مناطق في العالم، بما في ذلك المملكة المتحدة. “رجال في بلاك” (وثاني أغنية “بس كروسين”)،

فيديو مقترح:

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق