قصص

لغز اختفاء عارضة الأزياء ونجمة يوتيوب “مارينا جويس” في ظروف غامضة ثم عودتها

لغز اختفاء عارضة الأزياء ونجمة يوتيوب مارينا جويس في ظروف غامضة ثم عودتها

أطلقت جمعية “المفقودون” الخيرية نداء مساعدة للبحث عن مارينا البالغة من العمر 22 عاما، موضحة أنها اختفت من منزلها في هارينغ شمال لندن، منذ 31 يوليو، وأن آخر فيديو لها عبر قناتها كان قبل اختفائها بـ10 أيام.

من جانبها، أعادت الشرطة البريطانية تغريد نداء المساعدة، أملا في الحصول على معلومات تساعد في العثور عليها.

يذكر أن لدى عارضة الأزياء مارينا ما يقرب من 2.1 مليون مشترك على قناتها على “يوتيوب”، و290 ألف متابع على “إنستغرام”.

وفجأة ظهرت مارينا وسط ذهول الجميع وقالت انها لم تكن مخطوفة بل كان لديها اكتئاب مما آثار غضب جمهورها

أكدت شرطة لندن اليوم السبت انه تم العثور على مارينا جويس، ٢٢ عاما، التي كانت مفقودة لمدة ١٠ ايام، وانها “آمنة وبصحة جيدة”.

وكانت آخر مرة شوهدت فيها جويس، التي تعيش في شمال لندن، في ٣١ تموز/يوليو وأبلغت عن فقدانها في ٧ آب/أغسطس.

وبعد ظهر الجمعة ناشدت الشرطة المساعدة فى العثور على جويس.

وبعد عدة ساعات، غرد صديقها براندون محمد، وهو أيضا من يوتوبر: واضاف ان كل شيء يتم التعامل معه بطريقة مهنية. من فضلك لا تقلق حيالها لأنها آمنة و جيدة (لديك كلامي لهذا).

وعندما اتصلت بي سي ان ان بتوضيح الامر قال محمد انه تم العثور عليها من قبل الشرطة وهو ما أكدته شرطة العاصمة لندن حينها.

بدأت جويس، التي يوجد بها أكثر من مليوني مشترك على موقع يوتيوب، في التوجه على تويتر في يوليو/تموز ٢٠١٦، بعد أن أثارت مقاطع الفيديو التي نشرتها ونشرات التواصل الاجتماعي قلق المشجعين. بعد مشاركة شريط فيديو يعزز مجموعة الملابس، حيث بدت متوترة ومشوشة، بدأ البعض في التكهن بأنها اختطفت وأجبرت على تصوير الفيديو.

تمت مشاركة وسم #SaveMar ينا MarinkJ ويس أكثر من ٣ ملايين مرة قبل أن تغرد جويس بأنها “بخير كامل”. في فيديو على يوتيوب في السنة التالية، قالت للمشاهدين: “ببساطة، لا أريد منكم أن تصدقوا أي من نظريات المؤامرة لأن أيا منها ليس صحيحا”.

وأوضحت جويس أنها أصيبت بالاكتئاب، وأنها كانت تعاني من “واحدة من أبشع الأوقات في حياتها” عندما أثار سلوكها القلق لدى المشجعين.

وقد تم تحميل احدث فيديو على قناة يوتيوب الخاصة بها في ٢١ يونيو/حزيران تحت عنوان “كيف أهتم بشعري”.

واصلت يوتيوب مارينا جويس القلق على المشجعين بإصرارها على أنها لم تفقد أبدا عندما أعادت تويتر. تصدرت عناوين الأخبار شخصية الإنترنت وصانع الفيديو المعروف بقناة يوتيوب الخاصة بنمط حياتها بعد أن أعلنت إحدى الطعون المقدمة من الأشخاص المفقودين أن مارينا لم تشاهد منذ تسعة أيام، وأكدت الشرطة الخبر على الموقع الإلكتروني Metro.co.uk.

في اليوم التالي، وجدت الفتاة البالغة من العمر ٢٢ عاما “آمنة و جيدة” لحسن الحظ، مع صديقها براندون محمد يخبر المشجعين ألا يقلقوا بشأن النجم وأنها ستصنع فيديو يشرح ما حدث في الوقت المناسب. “تريد مارينا أن تصنع فيديو قريبا تشرح كل هذا لأنه أصبح أكثر مما ينبغي مع كل شخص يظن أنني مشتبه به وكل شيء.

” كتب براندون على إنستغرام. ومع ذلك، في حين أن الفيديو لم يتم بعد، عادت مارينا، التي يوجد بها أكثر من مليوني مشترك على منصة مشاركة الفيديو، إلى تويتر اليوم لتخبرنا عن جانبها من القصة، وقالت بخجل أنها لم تكن في الحقيقة مفقودة. “لم أكن قد فقدت في المقام الأول”، فقد كتبت بشكل خفي، ورفضت مزاعم جمعيات خيرية تدعى “الأشخاص المفقودون وشرطة هارنجي”.

أيضا، براندون كان مخلصا جدا طوال كل هذا حتى لا تثق بأحد إلا عندما يقول شخص ما شيئا لأن الشخص الذي يعرف كل شيء وهو الأقرب، ويحمي لي أكثر من أي شخص آخر هناك بطبيعة الحال، عبر مشجعو مارينا عن قلقهم إزاء رسالتها، وسألوها إن كانت على ما يرام في الرد.

فيديو مقترح:

 

 

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق