سينما

ما لا تعرفه عن جيمس كاميرون: مخرج فيلم تيتانيك

جيمس فرانسيس كاميرون من مواليد 16 أغسطس 1954، هو مخرج كندي ومستكشف في أعماق البحار، حقق نجاحاً كبيراً بعد إخراج وكتابة فيلم الحركة الخيالية Terminator عام 1984، ثم أصبح أحد أشهر مخرجي هوليوود وتم تعيينه لكتابة وتوجيه فيلم Aliens عام 1986، وتابع عمله حتى أخرج بعد ثلاث سنوات فيلم The Abyss عام 1989، وقدم بعدها الجزء الثاني من فيلم Treminator فيلم True Lies ، وبعد ذلك قدم كاميرون فيلم الأكبر في ذلك الوقت، وهو “تيتانيك” عام 1997، والذي حاز على جائزة أوسكار لأفضل فيلم وإخراج ومونتاج.

جيمس كاميرون
جيمس كاميرون

وبعد نجاح تيتانيك، بدأ كاميرون مشروعاً استغرق ما يقرب من 10 أعوام، وهو فيلم الخيال العلمي Avatar عام 2009، والذي كان علامة بارزة في التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد، وحصل كاميرون على ترشيحات لجوائز الأوسكار، وعلى الرغم من كون فيلم Avatar هو فيلمه الوحيد الذي تم إنتاجه حتى الآن بتقنية 3D، إلا أن كاميرون هو أنجح صانع للأفلام ثلاثية الأبعاد من حيث عائدات شباك التذاكر، كما أمضى كاميرون عدة سنوات في إنشاء العديد من الأفلام الوثائقية ، وشاكر في تطوير نظام 3D Fusion Camera الرقمي، كما ساهم كاميرون أيضاً في التصوير تحت الماء ، ففي 26 مارس 2012 وصل كاميرون إلى أعمق جزء من  المحيط عبر غواصة، وهو أول شخص يقوم بذلك في منحدر منفرد، وهو الشخص الثالث الذي يفعل ذلك على مستوى العالم ، وأدرجت مجلة تايم “كاميرون” بين أكثر 100 شخص مؤثراً في العالم.

جيمس كاميرون
جيمس كاميرون

وقد حققت جهود كاميرون في عالم الإخراج ما يقرب من 2 مليار دولار أمريكي في أمريكا الشمالية و6 مليارات دولار في جميع أنحاء العالم، ويعد فيلمي كاميرون الأشهر Titanic و Avatar من أكثر أفلام كاميرون التي حققت أعلى أرباح وصلت إلى 2 مليار دولار و2.78 مليار دولار أمريكي على التوالي، ومن أهم ما يميز كاميرون أيضاً أنه أخرج أول اثنين من سلسلة الأفلام الشهيرة Star Wars والتي حققت أرباحاً تزيد عن 2 مليار دولار، وفي مارس 2011، تم اختيار كاميرون من قبل “فانيتي فير” كمحقق أعلى إيرادات في هوليوود بعد أن حقق أرباحاً تقدر بمبلغ 257 مليون دولار عام 2010، وفي أكتوبر 2013 اكتشف كاميرون نوع جديد من الضفادع في فنزويلا، وذلك اعترافاً بمجهوده الكبير في نشر الوعي البيئي، بالإضافة إلى الترويج بشكل عام للحياة النباتية.

ولد كاميرون عام 1954 في أونتاريو بكندا، وهو فنان ، والدته شيرلي وهي فنانة وممرضة ووالده فيليب كاميرون مهندس كهربائي، هاجر جده الأكبر من الأب من اسكتلندا عام 1825.

نشأ كاميرون في تشيباو أونتاريو والتحق بمدرسة Stamford Collegiate، حيث انتقلت عائلته إلى كاليفورنيا عام 1971، وانسحب كاميرون من مدرسة سونورا الثانوية في عمر الـ 17 عاماً،ثم التحق بمدرسة بريا أوليندا الثانوية لمواصلة تعليمه الثانوي، ثم التحق كاميرون بكلية فولرتون حيث درس الفيزياء بها لمدة عامين، وفي عام 1973 تحول إلى اللغة الإنجليزية، ثم تركها قبل بداية فصل الخريف.

ومن بعدها عمل كاميرون العديد من الوظائف، بما في ذلك بدأ كسائق شاحنة في السبعينيات، كاتباً، تعلم بنفسه بعض المؤثرات الخاصة، حيث تردد كثيراً إلى مكتبة USC وبدأ يقرأ عن الطباعة البصرية أو الإسقاط الأمامي للشاشة أو نقل الصبغة ، وأي شيء آخر يتعلق بتكنولوجيا الأفلام ، فكان يجلس ليقرأها وكتابة بعض الملاحظات.

استقبال كاميرون من وظيفته كسائق شاحنة لدخول صناعة السينما بعد مشاهدة Star Wars عام 1977 وانبهاره به، وقرر حينها أن يكون مخرجاً سينمائياً، وتفرغ لقراءة كتب الإخراج بعد استقالته، وأنفق مدخراته على شغفه الجديد، حتى أفلس تماماُ وانفصلت عنه زوجته وطردته من المنزل، وصار جيمس مشرداً ينام بالشوارع، ولكنه أصر على تحقيق حلمه.

وأثناء نومه بأحد الشوارع جاءته فكرة فيلم Terminator، الذي يدور حول روبوت قادم من المستقبل ليدمر الحاضر ، فكتب جيمس السيناريو وأرسله لشركات الإنتاج، بعض الشركات سخرت منه والبعض الآخر طرده، ووافقت إحدى الشركات على الإنتاج بميزانية محدودة جداً، حيث أن الجميع كانوا يعتقدون أن الفيلم لن يحقق أي نجاح، ولكن ما حدث كان مفاجأة كبيرة، فقد حطم الفيلم الإيرادات فور إطلاقه بدور العرض، واحتفظت مكتبة الكونجرس بنسخة من الفيلم ، ومنذ ذلك اليوم عرف العالم مخرجاً رائعاً هو “جيمس كاميرون”

وفي الوقت الحالي، يعمل كاميرون على مشروع أحلامه، وهو عمل 4 أجزاء من فيلمه Avatar  الذي تم عرضه عام 2009، ومن المقرر إطلاقها عام 2020 والسنوات اللاحقة.

فيديو مقترح :

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق