حياتنا

ما هى قصة القهوة المحرمة شرعاً في مصر

من منا لا يستمتع بفنجان القهوة في الصباح وتعتبر من الأشياء الضرورية في حياتنا ، كما يستمتع الكثيرين بمذاقها الرائع والمميز كما حظيت القهوة بشعبية كبيرة في مختلف البلدان العربية والغربية، كما تعتبر أكثر السلع رواجا واستهلاكا، فاذا كنت تستمتع بمذاق القهوة فعليك ان تعلم انك تتناول واحداً من اقدم المشروبات في العالم …. ولكن كيف دخلت القهوة إلى مصر .

تاريخ القهوة:

تعد اليمن من اوائل الدول التي زرعت حبوب القهوة وصدرتها لمختلف دول العالم، كما ان القهوة ظهرت في مصر في القرن السادس عشر الميلادي حينما لفت انتباه طلبة الأزهر زملائهم المغتربين من اليمن تناول مشورب يساعدهم على المذاكرة ، وبدأوا في تذوقها والاستعانة بها في المذاكرة ومن هنا بدا الامر ينتشر في طلاب الجامعة وتسلل تدريجيا حتى وصل إلى المقاهي والبيوت.

ومنذ تلك اللحظة انقسم شيوخ الأزهر بين مؤيد ومعارض بعدما طرح احد الطلاب سؤال حول مدى شرعية تناولها، وعلى أثر ذلك اصدرت فتوى من قبل الشيخ أحمد السنيباطي تحرم شرب القهوة على اعتبار انها مادة مسكرة وتذهب العقل مما أثار ردود أفعال سلبية تجاه شرب القهوة واضطرت الشرطة لمهاجمة كل من يشرب القهوة على اعتبار انها من المحرمات وجاء نتيجة ذلك حبس العديد ممن يتناولونالقهوة وتم أغلاق اماكن تقديم القهوة ومنعوا من استعمالها .

ومن جهة أخرى حاول تجار البن عدم الاعتناء بفتوى الشيخ مما أدى لحدوث العديد من الاضطرابات في ذلك الوقت حتى تم قتل أحد تجار البن وهرب الشيخ إلى أحد مساجد مؤيديه ، مما دفع التجار لمحاصرة الشيخ وتم الاعتصام امام المسجد وتم شرب قهوة سادة ” أى بدون سكر ” على روح التاجر البن المقتول، ومن هنا انتشر شرب القهوة في حالات الوفاة .

واستمر تضارب الاراء في مصر حول من يحلل شرب القهوة وآخر يحرمها، حتى تم فرض القهوة نفسها كمشروب يساعد على السهر واستعادة النشاط ومنذ تلك اللحظة بدأ استيراد البن من اليمن واستخدامه بصورة طبيعية بين التجار .

اكتشاف القهوة :

تعود قصة اكتشاف القهوة إلى رجل إثيوبي لاحظ قطيع الماعز وهو يتناولون نبات القهوة وهناك قصص أخرى تقول أن اكتشاف القهوة جاء عن طريق الشيخ عمر الذي يعالج مرضاه من خلال الدعاء، ولكن تم نفيه إلى مكان بعيد واكتشف هناك نبات يتمتع بصلابة قوية وعندما شعر بالجوع قام بشويه واستنشق رائحة طيبة وبدأ يخرج منها سائل بني اللون وذات رائحة طيبة.

فوائد القهوة العربي:

تساعد القهوة على التخلص من النوم والنعاس، تقي الجسم من الأمراض السرطانية لوجود نسبة عالية من مضادا الأكسدة، تقوي الجهاز المناعي، وتساعد القهوة في الحماية من النوبات القلبية.

كما تعمل القهوة على الحماية من السكتات الدماغية، ومن الجدير بالذكر أن للقهوة تأثير كبير في الوثاية من الشلل الرباعي وتعتبر من المواد الطبيعية المدرة للبول .

وتعمل القهوة على التقليل من انقباض العضلات خاصة بعد ممارسة الرياضة، مع احداث التوازن في نسبة السكر في الدم وتقلل من إنزيمات الكبد والحماية من مرض السرطان.

ومن الجدير بالذكر أن القهوة تحتوي على نسبة عالية من خصائص طبيعية ومضادة للبكتريا التي تعمل على قتلها في الفم كما تساعد في علاج مشاكل اللثة والأسنان وتقلل من الاصابة بسرطان الفم.

ويساعد كوب واحد من القهوة على التخفيف من الضغط العصبي من خلال تنشيط المواد الكيميائية في المخ التي تعتبر حافز قوي لتقليل السموم في الجسم من خلال مواد مضادة للأكسدة مما يزيد من الطاقة والحماس والشعور بالسعادة.

تحافظ القهوة على صحة البشرة ومنع ظهور علامات التقدم في العمر مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة نظرا لاحتوائها على نسبة كبيرة من مواد مضادة للالتهابات التي تعالج الجسم من جفاف الجلد والأمراض المزمنة.

أضرار القهوة :

وعلى الرغم من فوائد القهوة العديدة إلا أن لها العديد من الأضرار وهى :

تقلل من قدرة الجسم على امتصاص الحديد، كما تسرع من ضربات القلب إلى جانب قدرته العالية في حدوث تشوهات خلقية للجنين، ويسبب في حدوث الشد العصبي وكثرة التوترمع العصبية الزائدة.

تسبب تهيج في القولون مع زيادة حموضة المعدة والحرقة الزائدة، كما تشير العديد من الدراسات إلى أن التناول المفرط للقهوة يسبب العقم ، وتتسبب بشكل كبير في سرعة ضربات القلب.

فيديو مقترح :

 

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق