آخر الأخبار

هاشتاج قانون مكافحة التمييز والكراهية يتصدر ترند الإمارات

تصدر هاشتاج قانون مكافحة التمييز والكراهية ترند الإمارات بعد بضع دقائق من إطلاقه من قبل مغردين إماراتيين على خلفية إصدار رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان اليوم الإثنين مرسوماً بقانون لمكافحة التمييز والكراهية.

ويقضي القانون الذي أصدره الشيخ خليفة بن زايد بتجريم الأفعال المرتبطة بازدراء الأديان ومقدساتها، ومكافحة التمييز ونبذ خطاب الكراهية عبر مختلف وسائل وطرق التعبير.

وأكد المغردون الإماراتيون عبر الهاشتاق أن “قانون مكافحة التمييز والكراهية يمثل خطوة رائدة في التعايش والتسامح وحرية الأديان واحترام الرموز الدينية ومراعاة اختلاف البشر ولونهم وعرقهم”، مشددين على أن “نهوض الأمم كان وما زال باحترام اختلافاتها الدينية والمذهبية والعرقية، وهذا ما يجعل منها صفاً متلاحماً لا عوج فيه”.

كما يجرم “كل قول أو عمل من شأنه إثارة الفتنة أوالنعرات أو التمييز بين الأفراد أو الجماعات من خلال نشره على شبكة المعلومات أو شبكات الاتصالات أوالمواقع الإلكترونية أو أية وسيلة من الوسائل المقروءة أو المسموعة أو المرئية”.

كما يحظر القانون “الإساءة إلى الذات الإلهية أو الأديان أو الأنبياء أو الرسل أو الكتب السماوية أو دور العبادة، أو التمييز بين الأفراد أو الجماعات على أساس الدين أو العقيدة أو المذهب أو الملة أو الطائفة أو العرق أو اللون أو الأصل الإثني”.

و يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن 7 سنوات وبالغرامة التي لا تقل عن 500 ألف درهم (نحو 135 ألف دولار) ولا تتجاوز مليوني درهم (نحو 543 ألف دولار)، كل من تطاول على الذات الإلهية أو الطعن فيها أو المساس بها أو الإساءة إليها أو التطاول على أحد الأنبياء أو الرسل.

ووفقا للقانون يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن 5 سنوات، وبالغرامة التي لا تقل عن 250 ألف درهم ( نحو 67 ألف دولار ) ولا تتجاوز مليون درهم ( نحو 271 ألف دولار )، أو بإحدى العقوبتين، كل من ارتكب فعلا من الأفعال المنصوص عليها في القانون.

 

 

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق