ملفات شائكة

هل سيتلاشى فيروس كورونا مع قدوم الطقس الدافئ؟

أظهرت دراسة علمية أن أحوال الطقس الحارة تلعب دوراً قوياً في التأثير على مدى انتشار فيروس كورونا، خاصة مع انتشار العدوى في العديد من الأماكن المختلفة بدول العالم .

أعد الدراسة فريق “معهد ماساتشوستس للتكنولوجياّ” موضحة أن المجتمعات التي تنعم بطقس دافئ تتميز بقدرتها على إبطاء نقل عدوى فيروس كورونا المستجد، على اختلاف الأماكن التي تتمتع بطقس بارد.

وأظهرت الدراسة أيضاً أن أغلب حالات الإصابة بفيروس كورونا، جاءت من البيئات ذات الطقس البارد، حيث تتراوح درجات الحرارة بها من 3 إلى 17 درجة مئوية .

المناطق الاستوائية وفيروس كورونا:

إلا أن المناطق الإستوائية ظهرت فيها حالات طفيفة، تقدر بنحو 6% من الحالات في البلاد الباردة، واهتمت صحيفة ” نيويورك تايمز” بتلك الدراسة، مشيرة إلى أنه عندما تكون درجات الحرارة منخفضة فإن الأعداد تتزايد، وهو ما يحدث بالفعل مع الدول الأوروبية، على الرغم من الرعاية الصحية المتقدمة التي تتمتع بها مقارنة بالدول ذات الطقس المرتفع.

وقد ذكر د. قاسم بخاري – أحد أعضاء فريق الدراسة – أن الإصابات المرتفعة في الولايات المتحدة نتيجة لما تشهده من طقس بارد، مقارنة ببعض الولايات مثل “أريزونا وفلوريدا وتكساس” ذات درجات حرارة مرتفعة لا تظهر فيها نسبة الإصابات، على اختلاف ولاية واشنطن ونيويورك.

كما ذكرت الصحيفة أن سلوك فيروس كورونا يشبه إلى حد كبير السلوك التقليدي للعديد من الفيروسات، كما ذكر أحد الأطباء أن طريقة انتشار هذا الفيروس مشابهة لدرجة كبيرة لوباء سارس عام 2003، ولكنه من الصعب تحديد هل سيأخذ هذا الفيروس نفس نمط سارس، أم أن سلوكه في الانتشار قد يتغير، خاصة أن بداية الوباء كانت في الصين وكوريا الجنوية.

وأشارت أيضاً في حديثها إلى عامل الطقس الذي يلعب دوراً مهماً في انتشار الفيروس، خاصة أن نمط انتشاره خلال شهري نوفمبر وحتى أبريل، مما يظهر أن الأنواع المختلفة للفيروس تسبب الأعراض الشديدة، وبالتالي فإنها ستتلاشى مع الطقس الدافئ.

كما أفادت دراستان حديثتان بنفس النتائج التي خلصت إليها الدراسة السابقة ومدى انتشار فيروس كورونا، كما توصل بعض الباحثين في إسبانيا إلى أن الفيروس ينتشر بسهولة في البيئة الجافة، التي تبلغ درجة حرارتها من 2 تحت الصفر إلى 10 درجات مئوية، وهى تعتبر من البيئات المثالية لانتشار المرض.

كما أوضحت الدراسة أنه يجب ألا يقلل صناع القرار من حجم فيروس كورونا، وعدم الارتكان إلى أنه جائحة ستنتهي بالمناخ ودرجات الحرارة العالية .

إقرأ أيضا:

نصائح مهمة لتقوية جهاز المناعة لمحاربة فيروس كورونا.. تعرف عليها

دراسات عن فيروس كورونا:

وأشارت الدراسة  إلى أن ارتفاع درجات الحرارة قد يجعل من الصعب على فيروس كورونا البقاء في الهواء، أو على الأسطح لفترات طويلة من الزمن، ولكن يمكن أن تصبح الأسطح بيئة معدية لساعات أو حتى لأيام، فحتى الفيروسات الموسمية مثل الأنفلونزا العادية .

والفيروسات التي تسبب نزلات البرد لا تختفي تماماً خلال فصل الصيف، فهي تبقى موجودة لكن بمستويات منخفضة في جسم الإنسان وفي بيئات أخرى في مناطق الكرة الأرضية، إلى أن تأتي الظروف البيئية التي تساعد على انتشار المرض.

وأكد مساعد مدير منظمة الصحة للدول الأمريكية التابعة لمنظمة الصحة العالمية، أن الأمر سيستغرق أربعة إلى ستة أسابيع أخرى قبل أن تكون الصورة واضحة، لمعرفة كيفية تأثير الظروف البيئية على سلوك فيروس كورونا.

فيديو مقترح:

 

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق