آخر الأخبار

وفاة المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم

توفى المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم عن عمر يناهز62 عاماً، بعد أن تدهورت حالته الصحية فجأة وتم نقله إلى

مستشفى المعادي العسكري، ولكن سرعان ما توقفت عضلة القلب حتى فارق الحياة صباح اليوم.

وفور علم نقابة الموسيقيين الخبر صرح المستشار الإعلامي طارق مرتضى أن نقيب الموسيقيين هاني شاكر تابع تطورات

حالة المطرب الشعبي منذ وصوله للمستشفى حتى وفاته ومعرفة جميع التطورات مع أبنائه .

وفور التأكد من خبر الوفاة أمر النقيب بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة للدفن وتشييع الجثمان خاصة بعد تشييع الجنازة من مسجد السيدة نفيسة في القاهرة.

شعبان عبد الرحيم ومستشفى المعادي العسكري:

ومن الجدير بالذكر أن شعبان عبد الرحيم قد نقل لمستشفى المعادي العسكري بعد معاناته من كسر في الحوض والساق

وعظام القدم مما اضطره لاستخدام كرسي متحرك ولذلك ظهر في الفترة الأخيرة قعيداً في مهرجان الرياض الأخير.

وصرحت أحد المصادر لموقع العربية . نت ، أن شعبان عبد الرحيم قد وصل إلى المستشفى وهو في حالة مرضية سيئة أثر سقوطه على أرض منزله ولكنه تحسن تدريجيا واستطاع أن يمارس حياته الطبيعية على كرسي متحرك.

ولكنه عاد للمستشفى مرة أخرى بعد تعرضه لازمة صحية طارئة، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

ومن الجدير بالذكر أن شعبان عبد الرحيم ولد في القاهرة بحى الشرابية عام 1957، وكان يمتهن كوي الملابس والغناء في الأفراح الشعبية، وقد بدأ اسمه بالظهور بعد عمل أغنية”أنا باكره إسرائيل” .

بدايات شعبان عبد الرحيم مع الغناء:

الذي أحدثت جدلا كبيرا في فترة انطلاق الأغنية، كما أنتج له أحد المنتجين شرائط كاسيت عديدة لاقت تفاعلا كبيرا مما أدى

لاهتمام وسائل الإعلام العالمية به بصورة كبيرة ومن أشهر أغانيه” أحمد حلمى أتجوز عايدة” مما دفع العديد من وكالات

الأنباء العالمية والعربية للكتابة عنه وبدأ ينتشر بقوة من خلال أغنية ” هبطل السجاير”.

ومن المعروف عن شعبان عبد الرحيم أنه لا يهتم بمظهره ، مما دفع أغلب النقاد والمثقفين لانتقاد شعبان عبد الرحيم لما

يسبب من اهباط الذوق العام، وكان له تجربة تمثيل من خلال فيلم ” فلاح في الكونجرس” وشاركته البطولة نشوى مصطفى وعبير صبري وعلاء مرسي

فيديو مقترح:

 

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق